مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

ومضات بين الدبلوماسية والإعلام.. بقلم: د. فايز الصايغ

الاثنين, 30 آذار, 2015


لم يكن الحضور الواسع في ملتقى البعث الحواري الذي أقامته قيادة فرع الحزب بطرطوس مستغرباً، فالمحافظة تسجل أعلى نسبة شهادات بين المحافظات السورية، كما تسجل أعلى نسبة بطالة، ومع ذلك يتوافد المعنيون والمهتمون بالشأنين السياسي والإعلامي حتى آخر مقعد في المركز الثقافي الذي يتسع إلى حوالي خمسمئة مقعد.
الأهم من الحضور نوعية المداخلات التي قدمها الراغبون في التعليق والاستفسار والباحثون عن الحقيقة مع أن الحقيقة – أية حقيقة- ليست في متناول أحد وإنما نحاول مقاربتها بقدر من الشواهد والتحليلات والاستنتاجات، يساعد في ذلك المستوى الثقافي والمعلوماتي للمشاركين والمدعوين ولإدارة الحوار والجهة المشرفة عليه والمعدّة له..
قد يكون العنوان قد أثار فضول الكثيرين حول كيفية وآلية التعاون الدبلوماسي الإعلامي في مواجهة العدوان السافر على سورية، وكيف يتكامل الدوران، وكيف يرفدان بعضهما؟ وكيف يتم التنسيق بين صناع السياسة ومواكبة الإعلام؟ وهل نجح الإعلام في مواكبة النجاحات السياسية, واستطاع نقلها وتسويقها؟ وإلى أي مدى أو أفق قادرة على الوصول إليه في عالم يمارس الإعلام المعادي التضليل والحجب والتشويه والاستهداف أيضاً..
لأن الحوار ممتع ومفيد، فقد عكس المستوى العالي من الوعي الوطني الذي تتسم فيه المحافظة عموماً، فقد اجتهد مسؤولوها كما يبدو على تنوير الناس وإطلاعهم على الحقائق واستقدام كل من له باع في مجال عمله، وأظنّ وبعض الظنّ حكمة، أن من العناوين النادرة أن يكون الحوار بين دبلوماسي عريق، وصحفي مزمن، وبحضور نُخب مجتمع طرطوس المدينة والأرياف على الرغم من الجو العاصف الذي سبق الحوار بيوم الأمر الذي حال دون حضور العديد من المهتمين بهذا الشأن على الرغم من الحشد الذي حضر.
منتديات البعث الحوارية انطلاقة فكرية واقعية مهمة في حياة السوريين وبخاصة في هذا الظرف العصيب الذي تمر فيه سورية، فقد شكلت المنتديات مساحة واسعة للحوار، للرأي وللرأي الآخر وكرّست مفهوم الحوار وتقاليده وآلياته وأساليب إدارته وقدرتها على التركيز على المشتركات الفكرية التي تنطوي عليها منظومة الثوابت الوطنية التي تتمسك بها سورية الدبلوماسية والإعلامية معاً من جهة، وعلى أهمية تكريس مفهوم وتقاليد الحوار في إطار الطبيعة الإنسانية للحوار المرتكز على مبدأ القبول والحوار مع الآخر والتشارك في آرائه ورؤاه، وحسن توظيف هذه الآراء في المنظومة الوطنية السورية.
نجاح ملتقيات البعث الحوارية في مختلف المحافظات هو نجاح للوطن والمواطن، ونجاح لعلمية التشارك والتفاعل الإنساني بين أبناء الوطن الواحد وبخاصة في هذه الظروف التي تمر بها سورية وتنوّع الاستهداف وتعدد الجهات المستفيدة منه.
وفي هذا الإطار يكمن نجاح ملتقى الحوار الوطني في طرطوس الذي تعاونت في إنجاحه قيادة الفرع تنظيماً وإدارة، فضلاً عن أهمية العنوان.. ولكل عنوان.



عدد المشاهدات: 3282

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى