مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

"أردوغان" يشدُّ "الملك سلمان" من أذنيه!!!..خالد العبود

الخميس, 25 تشرين الأول, 2018


"أردوغان" يشدُّ "الملك سلمان" من أذنيه!!!..

تقدير موقف:
----------------

• أوضحنا لكم سابقاً أنّ المعركة الآن بين من يستطيع أن يدفع عن كاهله مشهد العنف الاقليمي والدولي الذي نجح السوريون في تظهيره، وأوضحنا أنّ المشهد والتهمة كاملة لا تفارق "الإسلاميين"، وتحديداً "الأخوان" و"الوهابيّة"!!..

• التقط "أردوغان" جريمة القنصلية في "استنبول"، لجهة مقتل "الخاشقجي"، وعمل على خلق ملحق إعلاميّ هائل حولها، وقدّم للعالم بأسره سيناريوهات فظيعة حول مشهد القتل والتمثيل والتشفي والاجرام، وهي مشاهد لا تبتعد عن سيناريوهات طالما غزت المنطقة والعالم في السنوات الأخيرة، وسُجّلت باسم "داعش"!!..

• نجحت الاستخبارات التركية الموجّه من "أردوغان" في خلق مناخ عام دولي وعالمي حول سيناريو الذبح وملحقاته، ونجحت في استفزاز الرأي العام، حتى الدرجة المناسبة للاستثمار فيه، وتحميل "آل سعود" وزر كلّ ذلك، وتقديمهم للمقصلة السياسيّة الدولية..

• عندما أطلّ علينا البارحة "أردوغان" ظنّ الكثيرون أنّه سوف يقدّم تقريراً جنائياً فيما كان يتحدّث عنه إعلامه، وحضّر الجميع أنفسهم وكميراتهم على هذا الأساس، والحقيقة أنّهم نسوا جميعاً أنّ "أردوغان" ما زال يخوض معركته في سبيل الدفاع عن ذاته "الأخوانية"!!..

• إنّ المعركة التي يخوضها "أردوغان" الآن تضع "آل سعود" في الزاوية الميتة، إذ أنّه صار بمقدور "أردوغان" أن يشدّ "الملك سلمان" من أذنيه، ويضربه على قفاه، في مشهد ضاغط صعب على "آل سعود" الخروج منه، أو على "الوهابية" الفكاك منه!!..

• ماذا يعني ذلك؟، يعني ذلك أنّ الحصار الخانق الذي يتعرض له "الأخوان" على مستوى المنطقة، والذين لا يمثّلهم سياسيّاً الآن غير نظام "أردوغان"، والتهمة التي يتقاذفها "الأخوان" مع "الوهابية"، لم تعد في ذات الموقع والمكان، وإنّما هناك تطوّر كبير جدّاً لصالح "الأخوان" في مواجهة "الوهابية"، وتحميل الأخيرة وزر العنف الحاصل على مستوى العالم، باعتبار أن الصراع اليوم، كما أوضحنا اعلاه، على من يخلّص نفسه من تهمة الارهاب، الارهاب الذي يبحث العالم عمّن يتم تحميله إياه، من "الأخوان" و"الوهابية"!!!



عدد المشاهدات: 114

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى