مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

1 أب عيد الجيش العربي السوري ... بقلم د. نبيل طعمة

الخميس, 1 آب, 2019


كنا دائماً وما زلنا وسنبفى نبارك لشعبنا بالانتصارات المحققة من قبل جيشنا الباسل الذي يعدنا بالنصر النهائي على كامل قوى الظلام التي قدمت من كل اصقاع الارض لهزيمة وجودنا وانتزاع حقنا واستلاب ارادتنا واخضاعنا لإملاآت الغير من اعداء وطننا فمن كان يقف في وجه كل ذلك ويزود عنا ويحمي بقائنا هو جيشنا الباسل القوي الذي يتجه جميعنا في هذا اليوم لتقديم آيات الشكر والعرفان ليس لأفراده وضباطه فحسب وإنما لقائده العام القائد الفذ رجل الحرب والسياسة والسلام الفريق الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الذي عزز بفلسفته التي دعى إليها من خلال مبدئي التطوير والتحديث محترماً ما اسسه وبناه سلفه القائد الخالد المؤسس لسورية الحديثه حافظ الاسد ً ومقدراً تاريخ هذا الجيش الذي بدأ مع يوسف العظمة ومعركة ميسلون 1920 هذا الجيش العروبي الذي شارك في حرب الانقاذ 1948وحرب السويس 1956واستفاد من نظرية النكسة 1967واسس لحرب استنزاف طويلة كللها بحرب تشرين التحريرية 1973 مع جيش مصر العربية حمل راية الأمة واستشعر افخاخ الكيان الصهيوني الذي نشر الحرب الأهلية في لبنان عام 1976 دخل إليها موحداً وخاض اشرس المعارك لحظة أن اجتاح الصهاينة لبنان عام 1982 واتجه بعقيدته التي تؤمن بالدفاع عن العرب إلى الكويت دفاعاُ عنها ووقف مع الخليج ومع ايران ناصحاً وموجهاً ومدافعاً عن حقوق العروبة والاصدقاء

انتصر للحق أمام وجوه الظلام المتعددة واجه بقوة كل ظروف التبعية والعدوان في حالك ظلماتها فكان ان تكالبت عليه هذه القوى الظلامية منذ عام 2011 وحتى اللحظة استوعب الاحداث كلها وامتصها بحكمة القائد الحكيم الذي يحقق الانتصار تلوَ الانتصار انه جيشنا الجيش العربي السوري الذي يحق لنا نحن السوريين أن نفخر بأنه متكون من ابنائنا واخوتنا وابائنا واجدادنا إنه فخرنا وقيمة اعتزازنا لولا هذا الجيش لما كنا ولما كانت سورية هذا الجيش هو اليوم يفرض احترامه بفضل قائد قل نظيره يقف اليوم السوريون كما يقف اعدائه قبل اصدقائه احتراما له ليس دقيقة صمت على ارواح شهدائه بل دقائق وساعات وايام وسنين يحللون قيمة وقوة بنائه وصبره وعلاجه للأحداث

جيشنا العربي السوري مفخرة لكل سوري

لنرفع له القبعات ولتنحي أمامه الهامات كيف بنا لا نقدسه وهو حامي الحمى مقدم الشهداء من أجل ماذا؟

فقط من أجل استمرارنا

كل التحايا .... في يوم عيدك ..الذي هو عيدنا عيد جيشنا الباسل ...جيش العروبة والوطن ... مبارك ما تحققه من انتصارات مبارك لنا بك وبقائدك قائد الجيش والوطن الفريق الدكتور بشار الأسد

كل عام وأنتم بألف ألف خير

نحن معك ومع جيشك جيشنا طالما أننا نمتلك الحياة  

1 أب عيد الجيش العربي السوري



عدد المشاهدات: 308

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى