مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية   مكتبة المجلس

مجلة ونشرات الجذور


الثلاثاء, 1 تموز, 2014


نشرة شهرية تصدر عن الأمانة العامة لمنظمة البرلمانيين العرب والأمريكيين من أصل عربي

 

 

هي الجـذور

 

هي الجذور .. جذورنا .. جذور هذه الأمة العظيمة الموغلة في الأرض ، والضاربة في التاريخ ، والراسخة في القلب .

 

هي الجذور .. جذورنا .. العصية على الاقتلاع ، والعصية على الموت ، والعصية على الاندثار .

هي الجذور .. جذورنا .. التي ما لانت لغاصب ، وما استكانت لمحتل ، ولا خضعت لجبّار .. ولا ساومت على حبة تراب ، وكانت دائماً صوت الحق والخير والجمال ، صوت العدل ، صوت المحبة ، وصوت الأمة .

 

هي الجذور .. جذورنا .. التي حاولت يد آثمة أن تعبث ببعض حبات ترابهـا الطاهر ، فلفظتها ، ولعنتها ، وكسرت شوكتها ، وأعطتها درساً في الثبات والرسوخ ، فقد قُيِّض لتلك الجذور مؤمن بها وبأرضها وناسها وشعبها وأزهارها وأوراقها وياسمينها لأنه من نسغها الأصيل ..

 

هي الجذور جذورنا التي انبتت كل هذه الورود ، وأعطت كل هذا العبق وأورقت كل هذا الخير ..

هي الجذور .. جذورنا .. التي طردت كل آثم ، وحنت على كل ضيف ، وكل يد خيرة تزرع ولا تقطع .. تهب بلا حساب .. وكما قالت الشاعرة العراقية نازك الملائكة :

كلما أبصرتْ عيوني زهوراً

                               تذكرتُ قاطفَ الأزهارِ

 

هي الجذور .. جذورنا التي اختارت الحياة لأننا عشاق حياة متصلة منذ آلاف السنين ، من دمشق إلى عمان فبغداد والقدس وبيروت ، حتى الأرض التي فعلت فيها اليد السورية خيراً ونماءً في أقاصي الأرض ، فكان السوريون كما أرادهم القائد الراحل حافظ الأسد "رسل خير لوطننا وجسر صداقة بين أمتنا والشعوب التي انتموا إليها" .

 

هي الجذور .. جذورنا من جولاننا الحبيب إلى لوائنا السليب ، إلى جنوب الجنوب وكل شبر مغتصب من أرضنا العربية الغالية .. وبحرنا السوري .

قال جبران خليل جبران : على هذه الشواطئ السورية أتمشى أبداً .. على الرمل والزبد ، إن المد سيمحو آثار قدمي وستذهب الريح بالزبد ، أما البحر والشاطئ فيظلان إلى الأبد ..

 

لأن هذه الجذور .. جذورنا

 

الجذور

 


عدد المشاهدات: 6549

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس









 

للأعلى