مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

صفوان قربي ضيف ميلودي

الأربعاء, 14 آذار, 2018


أكد عضو مجلس الشعب السوري الدكتور صفوان القربي لميلودي إف ام أن"سرعة العملية العسكرية في الغوطة الشرقية لم تكن متوقعة، وقرار إنهاء ملف الغوطة سبقه مخاض عسير حاول كثيرا المسلحون من خلاله استعطاف المجتمع الدولي وخاصة فيما يتعلق بالتسويق الإعلامي، واللعب على وتر الأسلحة الكيميائية، واتهام الجيش السوري بضربهم بها، كما استطاع الحليف الروسي أن يكون حاسماً وحازماً في هذه المعركة، بالمحصلة استطاع الجيش السوري وحلفاؤه تجزئة الغوطة وحسم الأمور بأقصر وقت ممكن وبأقل الخسائر الممكنة، وهذا يعكس خسارة الدور الإقليمي والخليجي تحديداً في هذه البقعة من الأرض السورية".
.
وبيّن القربي في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بإيد) أن" الجولة القادمة من أستانة ستشهد جهوداً كبيرةً لحلحلة الملفات العالقة وخاصة على صعيد المخطوفين والمعتقلين والأسرى لدى كل الأطراف، وسيتوح ذلك بقمة ثلاثية بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران في محاولة لتسيير هذه التوافقات التي فرضها العمل العسكري والتقدم الأخير للجيش السوري وخاصة على جبهة الغوطة الشرقية".



عدد المشاهدات: 758

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى