مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمال رابعة ضيف أنباء فارس

الثلاثاء, 11 تشرين الأول, 2016


حوار خاص لوكالة أنباء فارس الإيرانية مع عضو مجلس الشعب السوري ،الأستاذ جمال رابعة حول الدور الأمريكي في سوريا، مفصّلاً من خلال هذا الحوار :

* الإدارة الأميركية تحاول بما لا يخرج عن خططها الاستراتيجية في المنطقة بتحقيق الأهداف والمصالح وإرضاء كل من الكيان الصهيوني وبني سعود وحلفائها الإقليميين المبادرين بتنفيذ كل الرؤى والمشاريع.

وبنود الاتفاق في الملفّين الأمني والسياسي يحوي بين طيّاته تصنيف العديد من العصابات التكفيرية على لوائح الإرهاب، من هنا نرى تهرّب الولايات المتحدة الأمريكية من الإعلان عن ذلك ريثما تحين الظروف المناسبة التي تخدم السياسات الأميركية لتقديمهم على مذابح الاتفاق كما هي سياسة أميركا مع العملاء.

وهذا الأمر سياسيّاً، فقد تمَّ الابتعاد عن الخوض في مستقبل الرئاسة السورية وهذا لا يُرضي حلفاء واشنطن الإقليميين والكيان الصهيوني إضافة إلى بني سعود.

إذاً هذا من جُملة أسباب رفض الولايات المتحدة طلب موسكو لعرض الاتفاق على الجمعية العامّة للأمم المتحدة ومجلس الأمن وحتى لا يأخذ صيغة الموافقة الدولية ويصبح ملزماً لكل الأطراف وحتى تستطيع وتبرّر تحقيق ذلك تم افتعال خلاف بين البنتاغون ووزارة الخارجية حول الاتفاق الروسي الأميركي بشأن الهدنة والملف السوري لكي تتيح وتعطي مساحة واسعة وحرية بالاعتداء والتهرّب من الالتزام لجهة الاتفاق ويتم خرقه من قبل من يرعى كل مجاميع الإرهاب الدولي من قبل الإدارة الأميركية.

ومن هنا أعتقد جازماً أن ما حصل من اعتداء سافر على موقع للجيش العربي السوري في تلّة الثردة هو في ذات العين الأمريكية خطّط له الأمريكي وأعطى الأمر من غرفة موك في عمّان في الأردن التي تديرها المخابرات الأمريكية والبريطانية والتركية والسعودية والأردنية والصهيونية على أراضي الجمهورية العربية السورية في محيط جبل الثردة بدير الزور.

 



عدد المشاهدات: 4854

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى