مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

آلان بكر ضيف وطني برس

السبت, 24 كانون الأول, 2016


قال عضو مجلس الشعب السوري “آلان بكر” أنه لا يعتقد بأن يتصرف الروس بطريقة ردات الفعل أو بشكل آني.

كلام البرلماني السوري جاء في حوار خاص لموقع “وطني برس” و خلال إجابته على تداعيات اغتيال السفير الروسي في تركيا و كيفية الرد الروسي على هذه الجريمة.

النائب أضاف أن الروس يضعون استراتيجيات بعيدة المدى، كما حصل في حادثة إسقاط الطائرة الروسية من قبل تركيا، والمسار الذي أخذته تركيا فيما بعد مع روسيا.

عضو مجلس الشعب أضاف : من المؤكد أن حادثة الاغتيال صعبة بالنسبة لبوتين، ودلالاتها أيضاً، لكن الرئيس بوتين يرد بطريقة ذكية تدعم منهجه ومسيرته في حربه ضد الارهاب وبنفس الوقت بتحقيق مكاسب سياسية.

من جانب آخر و حول المواقف التركية الأخيرة من سورية، قال النائب “آلان” : ليس أمام الأتراك من خيارات أخرى أو سيناريوهات كثيرة، أردوغان قرأ المشهد جيداً، وتأكد أن سورية الآن مختلفة عن سورية قبل سنوات، وأن السيد الرئيس بشار الأسد كسب رهانه في حربه على الارهاب، واستطاع امتصاص كل الضغوطات الداخلية والخارجية.

و تابع بالقول : كما استطاع بالثبات أن يغير وجهة نظر كثير من الاوروبيين مما يجري في المنطقة، تركيا ليس لديها سوى دعم محاربة الارهاب لكي يكون لها دور بعد التسوية السورية، لاسيما أن الرسالة الروسية وصلت، بأن لا رجعة عن محاربة الارهاب، وبأن الرئيس الأسد هو ربّان السفينة في مكافحة الارهاب.

البرلماني السوري أكد أن التسوية قادمة، ربما لم تنضج ظروفها بعد، لكن مؤشراتها واضحة، وأول تلك المؤشرات الإعلان عن استئناف المحادثات السورية في جنيف في شباط القادم.

و عن البند الذي اقترحه المجتمعون أول أمس في موسكو حول إمكانية توسيع وقف إطلاق النار في سورية، قال النائب السوري أن كلمة وقف موسع لإطلاق النار تحتاج إلى توضيح وشرح أكثر، فما حصل في حلب ليس وقف لإطلاق النار ولا تسوية، هي انتصار للجيش العربي السوري مع محاصرته للإرهابيين في رقعة جغرافية ضيقة، بإمكانه كان أن يأخذها بيوم، ولكن لحرصه على المدنيين ولمكاسب سياسية رحّل المسلحين إلى مناطق أخرى.

كذلك أكد النائب “آلان بكر” : لا أعتقد أن الجيش سيترك موضوع الإرهاب ليتعايش معه السوريون ، إما تسليم السلاح او الاستسلام، أما الغرباء فلا أعتقد أنهم يجب أن يكونوا ضمن أي اتفاق، سورية ماضية في حربها على الارهاب، وبنفس الوقت ماضية في مصالحاتها السورية السورية ،وريف دمشق خير دليل على ذلك، سورية اجتازت المرحلة الاصعب في تاريخ حربها.



عدد المشاهدات: 4607

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى