مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

زينب خولا ضيفة سيريا سكوب

الأربعاء, 18 كانون الثاني, 2017


قالت عضو مجلس الشعب السوري زينب خولا إن الحرب القاسية التي تمر بها سوريا جعلت تحسين الواقع المعيشي والخدمي لمدينة حلب بالأمر الصعب. 

ووصفت “أبعاد قساوة تلك الحرب بالعامل الأساسي لعجز ممثلي مجلس الشعب في مدينة حلب عن تنفيذ كل المخططات الموضوعة لتحسين الواقع العام للمدينة”.

وأشارت خولا الى أن “الخلل في التعاطي الذي اعتمدته منظمات حقوق الانسان بإخفاء المجازر اليومية التي ترتكبها الجماعات المسلحة بحق سكان حلب دفع بعض النواب للطلب من البرلمان لدعوة تلك المنظمات الى توثيق أرقام آلاف الضحايا في حلب نتيجة قصف المسلحين العشوائي لأحياء المدينة”. ونوهت “بضرورة نقل تلك الصورة المؤلمة عبر منظمات حقوق الانسان الى كل العالم”.

وحول مرحلة إعادة الاعمار، قالت خولا إن “إعادة إعمار حلب لا يقتصر فقط على بناء الحجر لان هناك فكر قد تهدم ويحتاج الى إعادة بناء من جديد”. وتابعت “لذلك نركز اليوم في المدينة على إعادة بناء الطفل والشاب وإزالة المشهد الدامي والمؤلم الذي خلفته الحرب في أذهانهم”.

وأكدت خولا أن “ملف عشرات آلاف العائلات المهجرة من أحياء حلب الشرقية بدأ يدرس بشكل جدي في لجنة الإغاثة بالمدينة”، ولفتت الى ان “العمل حاليا بدأ على توزيع عمل المنظمات المجتمع الأهلي والجمعيات الخيرية على تلك الأحياء للبدء بإعادة سكانها اليها وبالتنسيق مع مجلس مدينة حلب الذي يعمل على إزالة الأنقاض وترحيل مخلفات المعارك من كامل الأحياء الشرقية لحلب”.



عدد المشاهدات: 3661

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى