مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

فارس جنيدان ضيف وكالة فارس

السبت, 4 شباط, 2017


أكد نائب في مجلس الشعب السوري أن قرارات الرئيس الاميركي الجديد، دونالد ترامب، عنصرية وطائفية تتعارض مع الحريات التي تدعيها أميركا.

وتعليقا على قرارات ترامب بمنع اصدار التأشيرة لرعايا سبع دول مسلمة، وفي حوار خاص مع وكالة انباء فارس، قال عضو مجلس الشعب السوري، فارس جنيدان: ان العرب يمرون في هذه الآونة في أسوأ عصر انحطاط خلال التاريخ وما صمتهم حول الإجراءات التي اتخذها ترامب تجاه رعايا بعض الدول العربية وإيران إلا نوع من الخنوع وظناً منهم أن هذا القرار سيُزعِج إيران، مشيراً إلى أن السعودية هي أكبر مصدر للإرهاب والدول المدرَجَة في قائمة المنع لم يُسجَّل بحقها أي عملية إرهابية لرعاياها، لافتاً إلى ان المقصود هو منع هذه الدول وليس محاربة الإرهاب.
وأردف أن الخطة الاميركية التي قدمها الرئيس ترامب وهي المنطقة الآمنة في سوريا بتمويلٍ خليجي تأتي كنوعٍ من الابتزاز السياسي قبل بدء محادثات جنيف، مؤكداً أنها ستلقى رفضاً دولياً حتى من الأمم المتحدة، معتبراً أن الدعم الأميركي لقوات درع الفرات في سوريا يحمل رسالتين، الأولى: رسالة إلى روسيا ودول المنطقة، بأن اميركا لا تزال لاعباً قوياً في الملف السوري، والرسالة الثانية: ضلوع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية في الكثير من العمليات في الشمال السوري من خلال الأكراد ولكن بشكلٍ سري، تجنباً لحرجٍ ما قد يسببه التدخل العلني.
وحول اقتتال الفصائل التكفيرية في محافظة إدلب وريفها، قال النائب جنيدان أن هذا الاقتتال سيكون له عدداً من المخرجات أولها تحديد هُوية كل فصيل وتابعيته وبالتالي فرز العناصر التي لها قابلية للاندماج مع الجيش السوري في محاربة تنظيمَي داعش والنصرة، لافتاً إلى أن تركيا وأثناء ذلك ستكون قد أتمت بناء جدارٍ على الحدود وإغلاقها، ليتم تصفية كل العناصر التكفيرية الأجنبية والمحلية داخل محافظة إدلب.



عدد المشاهدات: 3397

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى