مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

ماجد حليمة ضيف موقع هاشتاغ

الجمعة, 9 حزيران, 2017


الماء في ضاحية قدسيا أكثر من المتوقع، ورغم أن بعض السكان يستهلكون أكثر من الآخرين لامتلاكهم موتورات ((حرامي)) إلا أن الوضع مقبول، والمشكلة تكمن بكلسية مياه ضاحية قدسيا فقط ..

هاشتاغ سيريا ــ خاص :

الشكوى من المياه الكلسية مسألة مصيرية بالنسبة لسكان ضاحية قدسيا، فأمام كل بيت من بيوت الضاحية خياران : الأول يتعلق بشراء مياه معبأة من بقين أو الفيجة، أو اللجوء إلى الخيار الثاني، وهو الأصعب: أن تشرب الأسرة من ماء الضاحية الكلسي .

وفي الخيار الأول تترتب أعباء مالية كبيرة على السكان ، وخاصة بعد ارتفاع أسعار عبوات هذه المياه ، وفي الخيار الثاني خطر صحي ..

اتصل بنا كثيرون ، وكانت أزمة المياه عامة نتيجة قطع مياه الفيجة عن دمشق من قبل المسلحين ، ولم نلتفت إلى المسألة باعتبار أن وجود المياه أهم من البحث عن نسبة الكلس فيها . لكن الحديث تشعب وازداد مع عودة المياه إلى طبيعتها، وأبلغنا كثيرون أن هناك خوفا يزداد على الحالة الصحية عند كثير من السكان الذين تتحسس ((كلاهم)) من المياه الكلسية ، وبالتالي يمكن أن يؤثر ذلك على تشكل البحص أو الرمل، او ربما يسبب القصور الكلوي نفسه !..

مختار ضاحية قدسيا ، أخبرنا منذ أسابيع أن أمهات كثيرات أخبرنه أنهن أخذن أطفالهن إلى العيادات المختصة نتيجة المياه الكلسية، وقال : صراحة : لايمكن شرب المياه الكلسية !

ولأن المسألة، لم تحل سابقا، اتصلنا بالسيد ماجد حليمة عضو مجلس الشعب، فأخبرنا أنه على اطلاع بالموضوع ، موضحا أنه ليس باستطاعة السكان تأمين بديل بشراء العبوات النقية، كما أن الظاهرة معروفة وهذا النوع من المياه قد يشكل إصابات كليوية ، وأفادنا السيد حليمة أنه قام بطرح القضية برمتها أمام مجلس الشعب، وأن رئيس الحكومة أبلغه أن الأمر سيحل سريعا .



عدد المشاهدات: 3244

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى