مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

الدكتور صفوان قربي ضيف ميلودي FM

الثلاثاء, 11 تموز, 2017


أكد عضو مجلس الشعب صفوان القربي لميلودي إف إم أن "مطلب حكومة الكيان الإسرائيلي هي إبعاد مقاتلي حزب الله اللبناني والمقاتلين الإيرانيين الذين يساندون الدولة السورية عن خطوط التماس"، مضيفاً أنه "لا يمكن إنهاء الحرب في سورية بين لحظة وأخرى، بل بالتدرج الذي سيكون العنوان العام للحل، وبنفس الوقت لابد من تقصير المدة التي يحتاجها إيجاد الحل لحقن الدماء دون توفير أي فرصة أو منبر سياسي".
.
وبيّن القربي في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بإيد) أن "روسيا تتطلع إلى المستقبل كثيراً وتريد أن تكون ضامن للجميع، كما تريد التقرب من الطرف التركي رغم مساؤه العديدة لإبعاد أنقرة عن واشنطن"، مضيفاً أنه" لابد من جذب التركي الغارق بوحل المنطقة خاصة أن الواقع التركي صعب جداً على جميع الأصعدة، في ظل غليان الشارع التركي ما يفتح كل الاحتمالات ويجعلها ممكنة".
.
وأشار القربي إلى أن "قائمة الخلافات الروسية الأمريكية واسعة، لكن موسكو تشعر أن وضعها أفضل في الأزمة السورية في ظل ضعف وتفكك الطرف الآخر الذي يراوغ ليحصل على الزمن في محاولة للحصول على قطعة من الكعكة السورية"، مؤكداً أن "الأمريكي يشعر بأنه لا يأخذ حصته من هذه الكعكة لذلك يبحث عن ظروف أفضل ويخلط أوراقه عبر تحريك عسكري هنا وهناك رغم أنه وصل لقناعة بأن فترة صلاحية المسلحين ومن ينفذ أوامرهم قاربت على النهاية".
.
وتابع عضو مجلس الشعب: "لا اتوقع أن يحصل اختراقات في جنيف القادم، حتى فيما يثار حول السلات الأربع، والنتيجة التي يجب أن تخرج من جنيف هي تشكيل لجنة لمتابعة شؤون المخطوفين والمعتقلين والمفقودين للبحث عن نقاط تهدئة إنسانية".



عدد المشاهدات: 3112

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى