مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

م . مصطفى خير بيك ضيف وطني برس

الأحد, 10 أيلول, 2017


هنّأ المهندس وعضو مجلس الشعب السوري مصطفى خير بيك السيد الرئيس الفريق بشار الأسد بفك الطوق عن دير الزور ومطارها العسكري بفضل التحام الجيش العربي السوري وتصميمه على تحقيق النصر من خلال القضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف النائب خير بيك في حوار خاص لوطني برس أنّ الجيش العربي السوري فرض خطة تكتيكية محكمة تسابق فيها مع الزمن، حيث كانت قوات التحالف التي تقودها الولايات الاميركية تدعم قوات داعش لوجستيا لكن الجيش السوري كان الأسرع وقام بوضع خطة حربية تمكن من خلال أن يكون السبّاق في الحرب والوصول إلى المطار، معتبراً أنّ هذه الخطوة من شأنها قلب الطاولة على القوى الداعمة للإرهاب في سورية وفرض الجيش السوري أنه الأقوى في هذه المعادلة.

ولفت إلى أنّه في الأيام القادمة سوف تتوالى الانتصارات لأنّ الشعب السوري صاحب حق ويدافع عن ارضه ونفسه، وكما قالها السيد الرئيس بشار الأسد (نحن أصحاب حق والله دائما وأبدا مع الحق).

وحول مشاركته في مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية قال النائب خير بيك: اليوم كان انطلاق مؤتمر الشباب الأول للتنمية، تحت رعاية كريمة من السيد الرئيس بشار الأسد، ويستمر المؤتمر لغاية ١٤ من الشهر الحالي.

وبيّن أنّ المشاركة هي شرف كبير، موضّحاً أنّ دورهم كأعضاء مجلس شعب دائما صلة الوصل بين جيل الشباب وتطلعاتهم وايصال ما يفكرون به ومساعدتهم عبر الطروحات تحت قبة المجلس وتوجيهها للحكومة لإيجاد السبل في رعاية جيل الشباب وتوفير متطلباتهم في المجتمع السوري.

وأردف المهندس خير بيك أنّ هدف المؤتمر تهيئة الشباب السوري وتنمية قدراته في بناء سورية وخاصة أنّ سورية مقبلة بعد الانتصارات للجيش العربي السوري وبعد تحقيق النصر التام على إعادة الإعمار، وهذا الإعمار لن يكون إلا بأيادي الشباب السوري، مبيّناً أنّ هذا المؤتمر خطوة من خطوات مشروع الإصلاح الإداري الذي أطلقه الرئيس بشار الأسد.

 وأوضح أنّ المقررات التي سوف يخرج بها المؤتمر تتجلّى في طروحات كثيرة، في موضوع التنمية البشرية، وجميعها تناقش وتدرس الآن من خلال الجلسات التي بدأت اليوم ومستمرة لمدة خمس أيام والنتيجة هي الحصول على استبيان بماذا يفكر الشباب السوري والاستفادة من الطروحات القيّمة منهم في مسألة التنمية الإدارية عامة والإصلاح الإداري بشكل خاص وذلك بالحوار الجريء الذي يحدث بين الشباب بكافة اختصاصاته والمؤسسات الحكومية.



عدد المشاهدات: 3288

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى