مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمال رابعة ضيف موقع وطني برس

الأحد, 17 أيلول, 2017


قال عضو مجلس الشعب السوري جمال رابعة: إنّ انتصار الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والصديقة في دير الزور، هو انتصار استراتيجي ببعده الميداني والمعنوي بعد حصار دام أكثر من ثلاث سنوات، وهو بداية النهاية لداعش في بنيته التنظيمية والعسكرية ونقطة ارتكاز وانطلاقة أساسية لاستعادة مدينة الرقة عاصمة دولتهم الوهمية.

وأضاف النائب جمال رابعة في حوار خاص لموقع “وطني برس” أنّ هذا الانتصار مهم وكبير ببعده الاقتصادي وما تحمله دير الزور من مقدرات اقتصادية لجهة آبار النفط والغاز لحل كافة الاحتياجات التي تعاني منها سورية كأزمات الوقود على سبيل المثال.

واعتبر النائب رابعة أنّ هذا الانتصار هو بداية النهاية الحتمية لدولة داعش الوهمية الارهابية الوهابية بعد اندحارهم في مدينة الموصل وتلعفر ومعظم الجغرافيا العراقية، وبداية الاستقرار في سورية الذي طالما راهن الغرب الأطلسي وتتقدمهم واشنطن لاستمرار حاله اللا استقرار في سورية واستنزاف الدولة السورية. 

وبين عضو مجلس الشعب السوري رابعة حول اقتراب موعد اندحار التنظيم من حمص وإعلانها مدينة خالية من إرهابه أنّ انتصار الجيش العربي السوري في بادية حمص فقد سطر أروع الملاحم بالقضاء   على الإرهاب الدولي وحقق انجازات وانتصارات كبيره بتحريره مدينه تدمر والسخنة وجنوب شرق حمص باتجاه التنف والمناجم.

 وأردف أنّ الجيش السوري اليوم يستكمل تحريره كافة أراضي المحافظة في ناحية جب الجراح والقرى والتجمعات من رجس هذه العصابات الإرهابية، لتصبح محافظة حمص بعد ذلك وبالكامل قد تم تحريرها من هؤلاء الظلاميين أصحاب الرايات السوداء.



عدد المشاهدات: 2972

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى