مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد فهد الأمين ضبف العربي اليوم

الأحد, 15 تشرين الأول, 2017


أوضح عضو مجلس الشعب السوري، فهد محمد أمين أنّه منذ بداية الحرب على سوريا والدور الأمريكي في دعم الإرهاب مكشوف ومفضوح وهناك المئات من الدلائل على هذا التورط اللاأخلاقي واللاإنساني والذي يؤكد من جديد أن الإرهاب هو صناعة أمريكية لتبرير تدخلها في الدول التي تقف حجر عثرة في وجه مخططاتها.

وأضاف النائب محمد أمين في حوار خاص لوكالة العربي اليوم أنّ إشعال معركة البادية برعاية أمريكية هو مخطط أمريكي جديد يهدف بالدرجة الأولى للتخلص من العارفين بأسراره من الإرهابيين عبر زجهم في البادية وضمن مناطق مكشوفة ليكونوا صيدا ” ثمينا ” للجيش العربي السوري، مبيّناً أنّه وبنفس الوقت ليبعدوا عنهم تهمة التورط في دعم الإرهاب، عبر الادّعاء محاربتهم وقصفهم في البادية.

واعتبر أنّ ما شهدته العاصمة دمشق من تفجيرات جديدة مؤخّراً يندرج تحت محاولة من الإرهابيين وداعميهم لرفع معنويات الإرهابيين بعد الخسائر الفادحة المتتالية على يد الجيش العربي السوري، معبّراً عن أنّ هذه التفجيرات يمكن وضعها تحت عنوان: “الفشل والإفلاس”.

وأردف محمد أمين أنّ تبنّي داعش للتفجيرات الإرهابية يؤكد بأن الأمر هو أمر عمليات من صناعة أمريكية يهدف للإيحاء بأن الحرب ما زالت مستمرة ويجب استمرار تواجد التحالف بحجة محاربة الإرهاب.
وتطرق إلى ما ذكره الوزير المعلم في مدينة سوتشي ورفض التقسيم في سوريا بالقول: السيد وزير الخارجية وليد المعلم عبّر وبلسان كل السوريين عن رفضهم لأي فكر تقسيمي وتحت أي مسمى وفي أي ظرف كان، وهذا ما كان يستفز أمريكا ويدفعها للبحث عن سبل وطرق تحقق فيها أهدافها، فهي اليوم تحاول اللعب على وتر التقسيم وتشجع على دعم المشروع التقسيمي الكردي المرفوض من المكون الكردي السوري.

لافتاً أنّه وبمعنى آخر، قرار السوريون هو ما عبر عنه السيد الرئيس بشار الأسد بقوله: الأرض والسيادة هما قضية كرامة وطنية وقومية ولا يمكن لأحد أن يفرط بهما أو يمسهما.
وعن الجبهة الجنوبية رأى النائب محمد أمين أنّ الجميع متوقّع أي سيناريو في أي مكان من الجغرافيا السورية، فهم يحاولون فعل أي شيء من أجل تحقيق أهدافهم ومنها جبهة الجنوب السوري القريب من الكيان الصهيوني الداعم للإرهاب في محاولة لخلق ظروف تسهم في تعقيد الملفات وإطالة الحرب وتوزيع قدرات الجيش العربي السوري على عدة جبهات، لكن مهما حاولوا لن ينجحوا وسيفشلون في مخططاتهم وستتبدد أحلامهم أمام ضربات الجيش العربي السوري وعظمة الشعب السوري الوفي وحكمة القيادة السورية وربانها السيد الرئيس بشار الأسد.



عدد المشاهدات: 3041

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى