مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

عمر أوسي ضيف سبوتنيك

الاثنين, 6 تشرين الثاني, 2017


وصف عضو مجلس الشعب السوري، عمر أوسي، الحلم الكردي في بناء دولة منفصلة بالقديم وأن الدول الصهيونية لجأت لاستغلال هذه الورقة ضد الأكراد أنفسهم وبين أن الوضع الكردي في سوريا يختلف عن أكراد إيران وتركيا والعراق.
وصرح أوسي قائلا:

إن المناطق التي يتواجد فيها الأكراد بسوريا تتمتع بتنوع يشمل كافة الأديان ومكونات الشعب السوري ويعيشون في هذه المناطق بصفتهم مواطنين سوريين وليس هناك مصطلح "المنطقة الكردية"، بالإضافة إلى أنه ليس هناك اتصال جغرافي بين المناطق الثلاث وتختلف الحالة في سوريا من الناحية الديموغاجية لهذا صعب إقامة هذه الدولة بنظره" وعن توزع الأكراد جغرافيا ذكر أوسي أنهم كما يلي:

— كردستان تركيا يعيش فيها (25)  مليون كردي

— كردستان ايران يعيش فيها  (10) ملايين

— كردستان العراق يعيش فيها   (7)   مليون

— وفي سوريا يعيش فيها  (2)  مليون

ولم يخلو كلام عضو مجلس الشعب السوري، عمر أوسي، من نفحات ذاكرته القديمة التي تعود إلى زمن معاصرته لمؤسس لحزب العمال الكردستاني أوجلان وعلاقته المميزة مع الرئيس الرحل حافظ الأسد مستذكرا ذلك الخط الهاتفي في وقت متأخر من قبل الرئيس الراحل حافظ الأسد قال فيه "يا رفيق أبو"، يقصد أوجلان، " أنت أخ وصديق استراتيجي وما يحصل عليك يحصل على سوريا، أنت لست مضطر لمغادرة سوريا إلا إلى ملاذ آمن يضمن حياتك الشخصية حتى لو خضنا حرب مع تركيا وإسرائيل، ماراً على الميزات التي حاز عليها الأكراد في عهد الرئيس السوري بشار الأسد من تدريس اللغة الروسية في جامعة دمشق ومنح إجازة بالأدب الكردي فيها.

وأعتبر أوسي الحلم الكردي لا يتعدى أحلام شاب مخمور في بارات أوروبا وأن هناك عدد من الأكراد ممن يفتحون دكانا سياسيا يتحدث باسم الأكراد في الخارج مؤكداً أنهم لا يمثلون شيء فهناك الكثير من الشهداء الأكراد الذين آزروا الجيش العربي السوري والقوات الرديفة.

كما بين أن سبب مأساة الشعب الكردي هو الغرب الاستعماري كما أكد أن على الكرد عدم المراهنة على المشروع الأمريكي.

أما عن استفتاء كردستان العراق فوصفه بالخطير ويعرض المنطقة للتقسيم كما تكلم عن قانون الإدارة المحلية بوصفها الحل ولو أنها طبقت لم يظلم الأكراد في بعض المسائل.

في النهاية جاء اعتراف أوسي لتوضيح الحالة الحقيقة للعلاقة مع الاكراد حيث قال " لم أرضي لا الجانب السياسي ولا أبناء جلدتي الأكراد وأعرف تماماً أن موقفي صعب جداً".



عدد المشاهدات: 6617

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى