مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

نضال حميدي ضيف ميلودي أف أم

الأربعاء, 15 تشرين الثاني, 2017


نضال حميدي لميلودي اف ام: "من يريد المصالحة في سورية باب الحكومة السورية مفتوح على مصراعيه.. والشارع المصري على يقين بما يحصل في سورية".
.
أكد عضو مجلس الشعب والإعلامي نضال حميدي أن "جنيف ومن يجلس فيه من المعارضة لا يمونون على أحد في الشارع السوري، وإن كان المجتمع الدولي هو من أعطاهم الحق في المفاوضات فهو يبحث عن مصالحه فقط، وعلى المعارضة السورية إن كانوا بالفعل يريدون حلاً للشعب السوري أن يرفضوا منذ البداية كل مخيمات اللجوء في كل البلدان، وما يعانيه من يقيم بهذه المخيمات، وبالنسبة لمؤتمر أستانة فهو أحسن حالاً من جنيف لأن قادة الفصائل هي من تجتمع فيه وأفضل من كافة المعارضين السياسيين، لذلك على كل السوريين مخاطبة الدولة من أجل المصالحة لأن الدولة السورية تفتح الباب على مصراعبه من أجل الحل السياسي والمصالحات والتسويات، والمواطن السوري لا يحتاج وسيط، ولو تكلمنا عن الأزمة خارجياً فكل الدول التي تتدخل تسعى خلف مصالحها الشخصية، وهذا يتطلب حوار سوري سوري داخل سورية، وعلى المجتمع الدولي أن يقتنع بأن حل الأزمة لن يكون إلا سوري سوري لأن الشعب الذي صبر طوال هذه المدة هو من سيخلق الحلول وليس الروسي أو الأمريكي".
.
وقال حميدي في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بأيد): "إن الشارع المصري بات على يقين فيما يحصل بسورية وأمنيات هذا الشارع بأن تنتهي الأزمة السورية على خلاف ما كنا نسمعه في بداية الأزمة عندما كان "الإخوان المسلمون" يحكمون مصر، والتنسيق الأمني بين البلدين على أعلى مستوى خاصة بعد الإعلان عن زيارة رئيس مكتب الأمن الوطني في سورية إلى القاهرة، ولا ندري إن كان هناك زيارات أخرى لم يعرف عنها شيء حتى الآن".



عدد المشاهدات: 6146

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى