مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

قلعجي ضيف أسيا نيوز

الثلاثاء, 9 كانون الثاني, 2018


رأى عضو مجلس الشعب السوريّ عن محافظةِ حلب محمّد ربيع قلعجي أنَّ زيارةَ الوفدِ الحكوميّ للمدينة ستكونُ ممتازةً في حالِ ترافقت مع تنفيذٍ فعليٍّ للقراراتِ المتّخذةِ على أرضِ الواقع، مُشيراً إلى أنَّ نتائجها ستظهرُ خلالَ فترةٍ زمنيّةٍ معيّنةٍ لتقييمها بشكلٍ نهائيّ.
 

وقالَ قلعجي في تصريحٍ خاصٍّ لـ وكالة أنباء آسيا "نحنُ كأعضاء مجلس شعب لا نريدُ وعوداً ولا شعاراتٍ، فلسنا بحاجةٍ إلى إعلامٍ لإظهارِ واقع الاجتماعاتِ التي عقدَها الوفدُ الوزاريّ في المحافظة، وإنّما ما نريده هو تنفيذُ القراراتِ الصائبةِ التي تصدرُ فعليّاً عن هذهِ الزيارة، لافتاً إلى أنَّ نجاحَ الزيارةِ مشروطٌ بقراراتِ الحكومةِ على الأرض.
 

وأضافَ النائبُ السوريّ "نقيّمُ الزيارةَ على أنّها ناجحةٌ بعد مرورِ فترةٍ زمنيّةٍ قد تصلُ إلى ثلاثةِ أشهر، وهي فترةُ انتظارِ تنفيذِ القراراتِ لنقرِّر بعدها فيما إذا كانت هذهِ الزيارةُ ناجحةً بامتيازٍ كما تبدو بالتقييمِ الأوّليّ.
 

وحولَ أهمّيةِ الزيارةِ؛ بيّن قلعجي أنّها تأتي للوقوفِ على الواقعِ الاقتصاديّ والاجتماعيّ والمعيشيّ لمدينةِ حلب بشكلٍ خاصّ، كما أنّها تأتي بالتزامنِ مع الذكرى السنويّة الأُولى لانتصارِ المدينةِ على الإرهاب، لافتاً إلى أنّها تضمّنت أكثر من محورٍ وشَملَت كافّة القطاعات.
 

ولفتَ قلعجي إلى أنّه تمّ التركيز في هذهِ الزيارةِ على الواقعِ الصناعيّ والاقتصاديّ كون مدينة حلب تمثّلُ الرافعةَ الاقتصاديّةَ للاقتصادِ السوريّ بشكلٍ عام، مُبيّناً أنّهُ تمَّ التركيز حولَ القطاعِ الصناعيّ على مجالِ النسيجِ كونه العمود الفقريّ للإنتاجِ الصناعيّ في المدينة.
 

وأضافَ البرلمانيّ السوريّ أنّ "الوفدُ الوزاريّ عقدَ لقاءاتٍ عدّة مع مختلفِ الصناعيّينَ والغُرفِ الخاصّةِ والمعنيّة بالقطاعينِ الصناعيّ والنسيجيّ، وتمحورت اللّقاءاتُ حولَ مشاكلِ الصناعيّينَ والقراراتِ التي صدرت مُؤخَّراً عن الحكومةِ بما يتعلّق باعتبارِ مادّة الأقمشة مادّة أوّليّة، والتي أدّت إلى خسارةِ وتوقّفِ العديدِ من المعاملِ والمنشآتِ النسيجيّة في مدينةِ حلب".
 

وأشارَ قلعجي إلى أنَّ "الاجتماعَ الذي حصلَ يوم أمسِ كانَ مُثمراً بحسبِ ما ذكر المعنيّونَ ولكن لن تظهرَ نتائجهُ الفعليّة إلّا بعدَ مرورِ فترةٍ زمنيّةٍ حتّى نعلم مدى الفائدة المتحقِّقة من هذهِ الاجتماعات".
 

ونوّه النائبُ السوريّ بأنَّ الوفدَ الحكوميّ المكوّن من 16 وزيراً عقدَ اجتماعاتٍ عدّة مهمّة في مجالاتِ السياحة والاقتصاد، مُشيراً إلى بحثِ واقع الاستثمارِ السياحيّ والتطويرِ العقاريّ في المدينةِ، بالإضافةِ لبحثِ المخطّطِ التنظيميّ الجديد لمدينة حلب والذي يتمنّى الحلبيّونَ أنْ يُبصِرَ النور قريباً.
 

وذكرَ قلعجي أنَّ المخطّطَ يجب أنْ يتضمّنَ جميع مناطقِ المخالفاتِ في المدينةِ وعددها 26 منطقةً بالإضافةِ لمنطقتي تطويرٍ عقاريّ يبدأ العملُ بهما سريعاً وهما "الحيدريّة وتل الزرازير"، لافتاً إلى أنَّ المخطَّطَ يعتبرُ مُخططاً تنظيميّاً على مستوى عالميّ ورفيع بحسبِ ما نقلهُ عن وزارتي الأشغال العامّة والإدارة المحلّية.
 

وحولَ مطالب المواطنينَ من الحكومة، أشارَ عضو مجلس الشعبِ إلى أنَّ الوفدَ الوزاريّ تجاوبَ مع أهمّ مطالب أهالي حلب، مُبيّناً أنَّ رئيسَ الوزراء أمرَ بحلٍّ فوريٍّ لمشكلةِ إزالةِ الأنقاضِ التي طالبَ بها سكّانُ المدينةِ بالإضافةِ لافتتاحِ منشآتٍ سياحيّة كانت مُتوقّفةً عن العملِ خلالَ الفترةِ الماضية.
 

وجاءت زيارة الوفدٌ الحكوميٌّ لمحافظةَ حلب للاطّلاعِ على الواقعِ الخدميّ في المحافظةِ ورسم خارطةٍ اقتصاديّةٍ لها، وضمّ الوفدُ رئيسَ الوزراءِ عماد خميس و15 وزيراً آخرين.



عدد المشاهدات: 2860

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى