مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد جوخدار ضيف عربي اليوم

الاثنين, 5 آذار, 2018


خاص وكالة العربي اليوم الإخبارية_ حوار سمر رضوان

بعد القرار 2401 وتثبيت هدنة مدة 30 يوماً في الغوطة الشرقية، وخرقها من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة المتحصنة فيها، يكمل الجيش العربي السوري مواصلة تحريرها ردّاً على خرق الهدنة يوميا بإطلاق القذائف على العاصمة دمشق، ليعتبر هذا الخرق من ضمن جرائم الحرب.

حول هذا الملف وغيره، يقول الأستاذ محمود جوخدار عضو مجلس الشعب السوري لـ “وكالة العربي اليوم”:

إن الارهابيين المنتشرون في الغوطة الشرقية لم يلتزموا بهذا القرار ويخرقون الهدنة بشكل دائم بقصف دمشق وضواحيها، ولذلك لا فائدة من هذا القرار والحسم من قبل الجيش العربي السوري قرار لا رجعة عنه.

وأما عن الوضع حول العاصمة دمشق يرى النائب جوخدار أنّ المعادلة تغيرت منذ اللحظة التي تم فيها إسقاط الطائرة الصهيونية “الأف 16″، ولن يقبل الشعب السوري بالكامل وأهالي دمشق خصوصا إلا باجتثاث الجماعات الإرهابية المسلحة من الغوطة الشرقية الذين ينفذون أبشع أنواع الإرهاب على الأهالي والمواطنين في العاصمة دمشق وما حولها.

ويضيف النائب جوخدار بما يتعلق بالولايات المتحدة وحلفها فقد قاموا بكل ما يستطيعون من أنواع الإرهاب ضد المدنيين في المنطقة الشرقية ولن يستطيعوا القيام بأكثر من ذلك لأن الدرس الذي لقنه الجيش العربي السوري للكيان الصهيوني حليف أمريكا والأعراب الخونة جعلهم يحسبون ألف حساب قبل أن يفكروا بأي تصعيد في سوريا.

وحول مسرحية الكيماوي المرتقبة في الغوطة الشرقية من قبل التنظيمات الإرهابية وبأوامر من مشغليهم يشير النائب جوخدار إلى أنه قد تعودنا على فبركات الغرب واتهاماتهم الباطلة ضد الجيش العربي السوري وإن كلام الدكتور بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم في مجلس الأمن، والمعلومات الدقيقة عن الشاحنات التي دخلت إلى ريف إدلب من الأراضي التركية والتصريحات التي أعلنت من قبل المسؤولين الروس عن رصد دقيق لتحركات الإرهابيين في الغوطة الشرقية سوف يحرج الولايات المتحدة وحلفاؤها إن قامت أدواتهم بأي هجوم كيماوي.



عدد المشاهدات: 5874

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى