مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد جلال درويش ضيف عربي اليوم

الخميس, 8 آذار, 2018


خاص وكالة العربي اليوم الإخبارية_ حوار سمر رضوان

ما يحدث في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مطابق بنسبة عالية إلى ما حدث إبّان معركة حلب الشرقية من حيث الحصار واستخدام المجموعات الإرهابية المسلحة للمدنيين كدروع بشرية، حيث بدأت المعركة بقصف مركّز على أماكن تواجد مراكز الإرهابيين، زد على ذلك براعة الحليف الروسي بمناورته في مجلس الأمن من خلال هدنة تستثني منها جبهتي النصرة وداعش.

حول هذا الملف يقول الأستاذ محمد جلال ميدو، عضو مجلس الشعب السوري، في تصريح خصّ به وكالة العربي اليوم:

إنّ ما يحدث في الغوطة الشرقية شبيه جدا لما حدث في حلب الشرقية من حيث حجم وضخامة الإرهاب ومن حيث الدعم والتمويل والتهويل الغربي والخليجي.

ويضيف النائب ميدو أنّ دحر الإرهاب وتحرير الغوطة الشرقية نصر كامل باعتراف الممولين والداعمين، إذ تم سحب أهم ورقة من أوراق الضغط على الدولة السورية، كذلك قرب الغوطة من المشغل الصهيوني والسعودي، حيث ثبت تواجد قيادات من الرتب العالية من إسرائيليين وسعوديين وغيرهم، يقودون المعارك مستخدمين تقنيات متطورة جدا، يجعلهم يبذلون أقصى ما يستطيعون لوقف تقدم الجيش العربي السوري والحلفاء.

ويؤكد النائب ميدو انّ قرار حسم الغوطة الشرقية اتخذ من قبل محور المقاومة، إلا أن محور واشنطن ن يسلّم بهزيمته وسيعمد إلى خططٍ بديلة، لكن إصرار حلف المقاومة والجيش العربي السوري على تحرير كامل الغوطة الشرقية أكبر من خططهم، وسيتم مهما كان الثمن، معتبراً أنها مسألة وقت فقط للاحتفال بالنصر، منوّهاً انّ المجموعات الإرهابية ستخرج بالباصات الخضر في أحسن الأحوال، ولن ينفعهم عويل المجتمع الغربي تحت أي مسمّى.



عدد المشاهدات: 3690

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى