مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

ساجي طعمة ضيف وطني برس

الثلاثاء, 13 آذار, 2018


يرى الأستاذ ساجي طعمة، عضو مجلس الشعب السوري أنّ قوّات الجيش العربي السوري يسطرون صفحات المجد والانتصار في الغوطة الشرقية، وتحقق ذلك بالتقاء القوات الزاحفة مع إصرار في قلب الغوطة لشطرها وتطويقها والالتقاء في إدارة المركبات. 
ويضيف النائب طعمة في حوار خاص لـ "وطني برس" أنّ هذا الانتصار قابله جنون هستيري أصاب الدول المتآمرة الداعمة للعصابات التكفيرية المسلحة باعتبارها كانت تراهن على الخنجر المسموم في خاصرة العاصمة فخسرت رهاناتهم وبدأت تنهار تحصينات العصابات المسلحة بشكل متسارع حيث أطبق الجيش حصاره كاملاً على الغوطة بشكل كامل بعد شطرها الى شطرين شمالي وجنوبي.
لافتاً إلى أنّ مقدمات السمفونية الغربية بدأت تظهر والتلويح الأمريكي بالتهديد بضربة عسكرية والذريعة الأمريكية القديمة الحديثة جاهزة، وهي أن الحكومة السورية تستخدم السلاح الكيماوي وقد جاء على لسان وزير الدفاع الأمريكي بأنهم غير متأكدين من أن الحكومة السورية استخدمت الكيماوي، إذ يلعب الغرب دور الابتزاز تجاه الحكومة السورية وتدرك الإدارة الأمريكية بأن سورية قد تخلصت من مخزونها الكيماوي وانضمت لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
ويتابع النائب طعمة أنه ومع ذلك فإن الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة للدفع بالمجموعات المسلحة لاستخدام الكيماوي واتهام الحكومة السورية ومساعدة الإرهابيين بتوجيه ضربة عسكرية للجيش السوري لرفع معنويات أدواتها المنهارة مع تداعي تحصيناتها أمام ضربات الجيش العربي السوري.
معتبراً أن الدور السوري مع الدور الروسي متكامل لجهة مواكبته للانتصارات التي يسطرها الجيش العربي السوري وبتقديري لن تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية تمرير اي قرار ضد الحكومة السورية خاصة أنه لم يعد خافياً على أحد أن ثلاث شاحنات محملة بالكلور دخلت إلى ادلب، والتصريحات الروسية تؤكد بأن أمريكا تستخدم المنظمات الدولية لتمرير مشاريعها الاستعمارية في المنطقة.
ويكمل النائب طعمة: كلنا نعلم أنه في بداية الحرب الكونية على سوريا كانت الحرب الديبلوماسية لا تقل خطورة عن الحرب العسكرية والإعلامية ومرت عدة سنوات لم يقوم خلالها أي وفد بزيارة سوريا باستثناء الدول التي ساندت سوريا، ومع بدء الانتصارات التي حققها الجيش السوري وقواته الرديفة ونجاح الديبلوماسية السورية في كشف أوجا المؤامرة على سورية وفضح الإعلام المغرض الذي حاول بكل وسائله القذرة تشويه القيم الوطنية والأخلاقية للمجتمع السوري. 
مشيراً إلى أنه وخلال الفترة الماضية كان عدة زيارات لوفود برلمانية وحكومية إلى سورية وباعتقادي ان زيارة الوفد البرلماني الألماني لها أهمية خاصة الذي يمثل حزب البديل الجديد المعارض ويشكل 17% في البرلمان الألماني ومع هذا يحمل أفكارا وصلته عن طريق الإعلام المغرض، إذ يعتقد ان هناك مليوني مواطن سوري مهجر من قبل الحكومة السورية ومحكومين بالإعدام وبمجرد عودتهم سينفذ بحقهم الحكم، وأن الدولة السورية تمارس الإرهاب على الأقليات وخصوصا المسيحيين ولا وجود لمؤسسات أو مدارس أو حياة في سورية ، حيث رافقنا الوفد في دمشق وحمص وكان هناك زيارات لمؤسسات دينية وكنائس ولجامعة البعث وغير ذلك، فام يصدقوا ما شاهدوه حاملين ذلك للبرلمان والحكومة والشعب الألماني.
ويؤكد النائب طعمة أنّ الفترة القادمة ستشهد سورية زيارة الكثير من الوفود البرلمانية والحكومية لدول أوروبية ودول صديقة وسيكون هناك أيضاً زيارات الوفود من مجلس الشعب السوري للعديد من الدول وهذا النجاح السياسي مواكب وبشكل حقيقي لانتصارات جيشنا العربي السوري وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد.



عدد المشاهدات: 375

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى