مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

صفوان قربي ضيف الوطن

الثلاثاء, 13 آذار, 2018


أعلن رئيس لجنة الخدمات في مجلس الشعب صفوان قربي أنه سيتم قريباً إرسال مشروع قانون لترخيص المنشآت الطبية إلى المجلس بعد التواصل مع وزارة الصحة في هذا الخصوص، موضحاً أن المشروع عاد إلى الوزارة بعد مناقشته في المجلس.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» رأى قربي أن مشروع القانون سيحدث ثورة طبية في ترخيص المنشآت الطبية لاسيما فيما يتعلق بالمشافي والعيادات والمراكز الطبية، مشيراً إلى أن الاتجاه حاليا لإحداث مراكز طبية يتواجد فيه أكثر من طبيب في اختصاصات مختلفة.
وأوضح قربي أنه تمت مناقشة المشروع سابقا قبل سحبه من المجلس بشكل مستفيض بالتعاون بين لجنة الخدمات والنقابات الطبية ووزارة الصحة، مضيفاً: بعدما وصل المشروع إلى مرحلة الإنضاج خرج مرة أخرى إلى الوزارة.
وأضاف قربي: نحن أحوج ما نكون إليه في هذا الوقت ولا سيما أنه سيفتح المجال لترخيص مشافٍ حديثة ومدن طبية في المرحلة القادمة.
وفي الغضون كشف قربي أن هناك بعض المراكز السنية اتبعت أسلوب الإعلان المضلل التي لا تتطابق مع اختصاص الطبيب على مبدأ المولات التجارية، موضحاً أن هذه المراكز على الغالب لا يكون صاحبها طبيباً بل مستثمر فتح مركزاً وشغل به أطباء.
وأضاف قربي: هؤلاء المستثمرون يشغلون في المركز طلاباً في الجامعة لم يتخرجوا فالغاية تجارية وهذا مخالف للقانون والمنطق والأصول العلمية والأخلاقية، لافتاً إلى أن بعض المراكز لا توجد فيها أدوات معقمة رغم أن الديكور جميل وشكل المركز حضاري ولكن يفتقد إلى الحد الأدنى من الأصول الطبية والخدمات التعقيمية.
وأكد قربي أن أي حالة فيها خلل قيد المتابعة الفورية، مشيراً إلى أن الحراك يكون أسرع عندما يكون هناك شكوى مقدمة لفرع النقابة في المحافظة.
ورأى قربي أن هذه الحالة عابرة بأن البعض حاول استغلال الظروف التي تمر بها البلاد لفتح مثل هذه المراكز، مؤكداً أن النقابة جاهزة لضبط أي حالة في هذا الخصوص لتكون العيادات على جودة عالية من الجودة.
وأوضح قربي أن هناك لجاناً لمزاولة المهنة في الفروع بالمحافظات لمراقبة واقع العيادات والجودة والتراخيص بالتعاون عند اللزوم مع مديريات الصحة، مضيفاً: غالباً يتم التحرك عندما يكون هناك شكوى من مواطن راجع إحدى العيادات أو المراكز الطبية.
وفيما يتعلق بوضع أطباء الأسنان أكد قربي أن أكثر من نصف أطباء الأسنان القاطنين في المحافظات الساخنة نزحوا إلى محافظات أخرى سواءاً كانت دمشق أم غيرها بحسب المحافظة القريبة لهم.
وأوضح قربي أن النقابة سهلت فتح العيادات للأطباء الذين تركوا محافظاتهم الساخنة شريطة إعلام النقابة على الرغم أنه يمنع للطبيب فتح العيادة إلا في المحافظة التي رخص بها.

وأكد قربي أن أكثر من 5 آلاف طبيب غادروا البلاد في ظل الأزمة، لافتاً إلى أن النقابة تقدم تسهيلات لهم لإبقائهم على تواصل وتعاون مع النقابة تمهيداً لعودتهم.
وأضاف قربي: قلوبنا وعقولنا مفتوحة لأي اقتراح في هذا الموضوع لتقديم التسهيلات للأطباء المغتربين.



عدد المشاهدات: 708

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى