مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند الحاج علي ضيف سبوتنيك

الأربعاء, 21 آذار, 2018


إلى أين وصلت العملية العسكرية في الغوطة الشرقية ، وهل هناك من معوقات في طريقها؟

يقول  عضو مجلس الشعب السوري النائب مهند الحاج علي في حديث لبرنامج حول العالم  بهذا الصدد:

طبعا، المعوقات قد أزالها الجيش السوري منذ اليوم الأول للحرب،عندما استطاع كسر الحواجز الأساسية التي كانت تعدها جبهة النصرة، خط الدفاع الأول. لاحظنا أن هناك انهيارات كبيرة في صفوف جبهة النصرة، وفي صفوف الفصائل المقاتلة هناك سواء فيلق الرحمن أو جيش الإسلام وغيرهم من التنظيمات المسلحة. ولكن العامل الأساسي الان،هو محاولة الولايات المتحدة اللعب على البعد الكيماوي والإنساني للتأثير على تقدم الجيش،ومن أجل رفع معنويات المقاتلين الموجودين هناك، نحن الان نسمع عن تسويات أي "إستسلامات" واضحة للمجاميع المسلحة في منطقة حرستا ودوما. وهناك معلومات أمنية تفيد بوجود ضباط أجانب من الجنسيات الفرنسية والأميركية والإسرائيلية، في تلك المنطقة. وهاجس القوات الأجنبية هو إخراج هذه القيادات العسكرية من هناك، كما حدث في السيناريو بحلب، أو بنفس السيناريو الذي جرى في دير الزور، عندما استخدمت الولايات المتحدة قوات ما يسمى "قسد" لإخراج القوات الأجنبية الموجودة هناك. لذلك لا توجد أية موانع أمام الجيش السوري حاليا. وعندما زار الرئيس بشار الأسد الخطوط الأمامية للغوطة الشرقية،والتقى بأفراد القوات المسلحة التي تقاتل هناك. كانت رسالة واضحة للأميركيين بأننا مستمرون في هذه العملية وأننا منتصرون، وعمليا بدأنا نلمس بوادر الانتصار، حيث أن الجيش السوري قد حرر 80% من الغوطة الشرقية.



عدد المشاهدات: 3557

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى