مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمانة أبو شعر ضيفة عربي اليوم

الأربعاء, 2 أيار, 2018


لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على ممارسة الألاعيب في سوريا، تارةً بإعلان سحب قواتها، وتارةً أخرى بفرض وجودها كأمر واقع، إذ أصبحت الدولة السورية تقرأ الذهنية الأمريكية وتلاعب واشنطن، وطبيعة استراتيجيتها وليس ما يخرج عنها من خطابات ومشادّات كلامية.

في المقلب الآخر، والاتفاق الذي أبرم بما يتعلق بمخيم اليرموك، بالقرب من العاصمة دمشق، فقد كانت أبرز بنوده، إجلاء المحاصرين من منطقتي “كفريا والفوعة” في ريف إدلب، إضافة إلى تحرير عدداً من المخطوفين من قرية “اشتبرق” التابعة لمدينة جسر الشغور.

خاص وكالة العربي اليوم الإخبارية _ حوار سمر رضوان

حول هَذين الملفين، تقول الأستاذة جمانة أبو شعر، عضو مجلس الشعب السوري، لـ“وكالة العربي اليوم”:

إنّ الدولة السورية تعمل بقيادة السيد القائد بشار الأسد من أجل حماية الوطن والمواطن، إذ كان وعده بأنّ كل مخطوف هو الأول في سلّم أولويات الدولة السورية.


كفريا والفوعة

العصابات الإرهابية ليس لها وعداً ولا ذمّة

إنّ أهالي كفرية والفوعة هم أشبه بالمخطوفين أكثر منهم محاصرين، والاتفاق الذي فرضته الدولة السورية نتمنى أن ينفذ بكل احترازية وتنسيق أمني يحفظ سلامة أهلنا الأبطال في كفريا والفوعة، لأننا كما عهدنا هذه العصابات الإرهابية ليس لها وعداً ولا ذمّة،

فيجب أن يتم اتخاذ كل الاحترازات لمنع تكرار مجزرة أخرى كما حصل مع اهلنا في كفريا والفوعة في منطقة الراشدين بحلب.


الألاعيب الأمريكية

ستستمر واشنطن بألاعيبها رغم سقوط معظم بنود أجندتها الإرهابية

بالنسبة للموقف الأمريكي فيما يخص التسوية السياسية ستستمر واشنطن بألاعيبها رغم سقوط معظم بنود أجندتها الإرهابية، كونها حاليا مسيطرة بدون منازع من جهة دعمها وتبنيها ل ميليشيات قسد الطامعة بثقل آبار النفط والغاز السوري.

ولكن بفضل انتصارات الجيش العربي السوري الساحقة التي يحققها على كامل الجغرافيا السورية وفي مخيم اليرموك مؤخرا، يجب ان يتم استثمار هذا الانتصار بشكله الأمثل، للحفاظ على أهلنا المقاومين في كفريا والفوعة.



عدد المشاهدات: 3442

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى