مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

صفوان قربي ضيف ميلودي FM

الأربعاء, 2 أيار, 2018


أكد عضو مجلس الشعب السوري صفوان القربي لميلودي إف إم أن "ما يحصل في جنوب دمشق هو انهيارات شديدة في صفوف المجموعات الإرهابية والدول الداعمة لها، وما حصل في الغوطة الشرقية شكّل ضربة قاضية للمسلحين في كل مناطق وجودهم سواء بدمشق أو كل الريف التابع لها، بالنهاية تم التوافق في مخيم اليرموك وتسوية الوضع هناك مع قيمة مضافة هي تشميل بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب، بالإضافة إلى ملف مخطوفي في اشتبرق بريف جسر الشغور، واليوم شهدنا خروج 42 مخطوف من أصل 200 تقريباً، وأقول لأهلنا في كفريا والفوعة الجيش السوري قادم لفك الحصار عنكم خلال شهرين تقريباً".

وبيّن القربي في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بإيد) أن "محاولات العودة إلى جنيف بعيدة حتى الآن رغم الرغبة الأمريكية، والمقبل هو جولة جديدة لأستانة والتي سينعكس عليها الزهو العسكري المتمثل بالقدم الأخير للجيش السوري في مناطق كثيرة لاسيما بعض أحياء دمشق التي كانت تحت سيطرة المسلحين، بالإضافة إلى غوطتي دمشق الشرقية والغربية".

وأوضح عضو مجلس الشعب السوري أن "ما يعمل عليه كيان الاحتلال الإسرائيلي عبر استهداف الأراضي السورية، وبعض الأهداف الإيرانية في سورية هو محاولة إرباك إيران واستفزازها لجرها إلى معركة، ومحاولة زج الأمريكي ودفعه لإفشال الاتفاق النووي وحصاره وضبطه ضمن محاور أخرى لاسيما علاقات إيران مع دول المنطقة".



عدد المشاهدات: 8651

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى