مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

النائب جمال الزعبي ضيف وطني برس

السبت, 12 أيار, 2018


ما إن أعلن الرئيس الأمريكي" دونالد ترامب"، إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وتجديد العقوبات الاقتصادية عليها، حتى قام الكيان الإسرائيلي باعتداءٍ جديد على سورية، وتحديدا على منطقة الكسوة في ريف دمشق، في إشارة لاستقوائه بالولايات المتحدة الأمريكية، ضاربا بعرض الحائط كل الأعراف الدولية، تحت ذريعة تواجد النفوذ الإيراني في سورية. إذ تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري مساء أمس لعدوان إسرائيلي بصاروخين وتمكنت من تدميرهما في منطقة الكسوة بريف دمشق. حول هذا العدوان، يقول الدكتور جمال الزعبي، عضو مجلس الشعب السوري، في تصريح خاص، لـ "موقع وطني برس": لا أعتقد أنه تصعيد شامل بل هو حركشة إسرائيلية من باب (الولدنة) نتيجة انتصار حلف المقاومة في سورية على أكثر من جبهة، وهذا العدوان ما هو إلا عملية ابتزاز جديدة لأعراب الخليج، وجس نبض للصواريخ السورية وقدراتها الدفاعية التي لن تنطلق للرد على تلك الحركشات، بل هي محفوظة لتكون صدمة صاعقة للعدو الإسرائيلي كما حدث في حرب تشرين التحريرية. يُشار إلى أنّ سورية كانت قد تعرضت منذ بداية العام الجاري لسلسلة هجمات، يعتقد أنها نفذت من قبل الكيان الإسرائيلي، حيث لم تتبن تل أبيب إلا واحدا من تلك الاعتداءات التي أسفرت عن مقتل عدد من عناصر الجيش العربي السوري والحرس الثوري الإيراني، وذلك وسط تصعيد غير مسبوق في التوتر بين الكيان الإسرائيلي وإيران.



عدد المشاهدات: 3324

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى