مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

بطرس مرجانة ضيف الوطن

الثلاثاء, 22 أيار, 2018


حذر رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب بطرس مرجانة من خطورة الاقتراح الذي قدمه عضو مجلس النواب الأميركي «الكونغرس» ردون دي سانتيس، حول اعتبار الجولان السوري المحتل «أرضاً إسرائيلية»، معتبراً أنه «موضوع شائن» وأكد أن الدولة السورية لن تألو جهداً في مواجهته.
وفي تصريح لـ«الوطن» علق مرجانة على اقتراح دي سانتي بالقول: إن الأمم المتحدة لن تعترف بهكذا اقتراح وهناك قرار في مجلس الأمن بعدم قانونية ضم الجولان إلى الكيان الصهيوني.
ورأى مرجانة: أن أميركا برئاسة دونالد ترامب مندفعة بشكل منقطع النظير نحو الكيان الصهيوني وتلبي كامل طلباته، وأضاف: هذا مشروع خطير جداً على مستوى المنطقة والإقليم والعالم، ولن يكون هناك قانون دولي حاكم أو ميثاق للأمم المتحدة في حال صدور قرار على هذا الشكل، لافتاً إلى أن ثمة ارتباطاً بين المقترح الأميركي الجديد حول الجولان وقرار إدارة ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.
وحول موقف دمشق شدد مرجانة على أن الدولة السورية لن تألو جهداً عن طريق كافة المنظمات الدولية لمواجهة هذا المشروع لأنه موضوع شائن بحق دولة كالولايات المتحدة الأميركية التي تنصب نفسها حالياً كشرطي للعالم كله.
وبحسب موقع «والا» الإخباري الإسرائيلي، قال دي سانتي: «بعد عودتي إلى واشنطن وضعت أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، الخميس الماضي، مشروع إعلان بروتوكولي للاعتراف بالسيادة «الإسرائيلية» على الجولان، ويتوقع أن يلقى دعماً كبيراً في الكونغرس».
ورفض «دي سانتي» الإفصاح عن إن كان قد أبلغ البيت الأبيض أم لا بمشروع الإعلان البروتوكولي حول الجولان، لكنه قال: إنه تحدث مع رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، ويعلم أنه دعا واشنطن علنًا إلى هذه الخطوة.



عدد المشاهدات: 3566

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى