مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

منال الشيخ أمين ضيفة عربي اليوم

الأحد, 22 تموز, 2018


تم التوصل لاتفاق يقضي بخروج كامل أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب، ومن تبقّى من مختطفي بلدة اشتبرق في ريف جسر الشغور، مع مختطفين من بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي، الذين يقدر عددهم بنحو 7 آلاف مواطن، وبالمقابل سيتم الإفراج عن 1500 من المعتقلين لدى الحكومة السورية التابعين للجماعات الإرهابية المسلحة.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حوار سمر رضوان

حول تفاصيل الاتفاق وملفات أخرى توضّحها الأستاذة منال الشيخ أمين، عضو مجلس الشعب السوري، في حوار خاص مع “وكالة عربي اليوم”:

في الواقع الاتفاق تم بين مركز المصالحة الروسية والأخوة الإيرانيين والدولة السورية من جهة وبين الأتراك من جهة أخرى، ” قادة المجموعات المسلحة”

فكما نعلم إنّ المسيطر على مسلّحي الشمال السوري، هم الأتراك، الذين أرغموا إرهابيي الشمال للموافقة على هذا الاتفاق.


إلى الشمال السوري “قريباً”

لا شك أن المعركة القادمة ستكون في الشمال السوري، وهي بدأت بالفعل بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتهديده المبطن بالانسحاب من مسار أستانا التفاوضي

إلا أنه في الواقع معركة الشمال مرتبطة بمعركة الجنوب و بالمعارك في ريف حماة، واللاذقية و بالمشهد الدولي ككل الذي بدأ يتحلحل لصالح الدولة السورية خاصة اجتماع بوتين _ ترامب الأخير

وفي الاجتماع القادم لهما في واشنطن ستكون الصورة أكثر وضوحا، لكن نحن في سوريا اعتمادنا على الله وعلى حكمة الرئيس بشار الأسد، وشجاعة ومحبة الجيش العربي السوري للقائد وللوطن.


غدر “جبهة النصرة”

يشار إلى أن أهالي كفريا والفوعة كانوا قد أوقفوا تنفيذ اتفاق يقضي بخروجهم في أواخر شهر أبريل/ نيسان بسبب عدم وجود ضمانات تحفظ سلامتهم من اعتداءات “جبهة النصرة”

وكان الاتفاق وقتها يقضي بإخراج الإرهابيين من مخيم اليرموك مقابل تحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة ومختطفي اشتبرق على مرحلتين.



عدد المشاهدات: 9593

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى