مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

آلان بكر بتصريح لموقع المجلس

الأحد, 26 آب, 2018


آلان بكر لموقع مجلس الشعب : مصلحة لبنان تكمن بالتواصل مع الدولة السورية لأن العديد من الملفات لا يمكن أن تْحل بدون العلاقة المباشرة مع دمشق.

أثارت تصريحات الرئيس اللبناني ميشيل عون الكثير من التناقضات لدى الأحزاب السياسية اللبنانية وخاصة تيار المستقبل وذلك بدعوته الرئيس المكلف سعد الحريري لإعادة العلاقات السياسية مع دمشق وخاصة لما يصب في مصلحة لبنان فيما يتعلق بالشأن الاقتصادي مع بقاء سياسة النأي بالنفس والتي ركز عليها الرئيس عون في تصريحاته الاعلامية خلال استقباله وفداً من الجالية اللبنانية .

عن هذه التصريحات يقول عضو مجلس الشعب – آلان بكر – لموقع المجلس هذه الخطوة من السيد رئيس الجمهورية اللبناني تأني ضمن إطار محاولات تبذل في لبنان لإعادة التوازن في موقف بعض التيارات من سورية، فلبنان ليس جزيرة معزولة و العلاقة مع الدولة السورية لا يمكن أن تنقطع و يعود ذلك لأسباب سياسية واقتصادية واجتماعية فمصلحة لبنان اليوم تكمن بالتواصل مع الدولة السورية لأن العديد من الملفات لا يمكن أن تْحل بدون العلاقة المباشرة مع دمشق، يعني لو ذكرنا على سبيل المثال موضوع معبر نصيب و هنا نتحدث عن مصلحة لبنان في هذه النقطة بالتحديد مع من ستتواصل الحكومة اللبنانية؟ و مع من ستفتح حوار بهذا الشأن؟

و بالمقابل فإن جهات عدة نصحت البعض في لبنان بعدم الالتزام بمواقف معادية لسورية سيتراجع عنها في يوم من الأيام و المقاربة بين دعوة الرئيس عون و سياسة النأي بالنفس ليست غامضة أو تنطوي على التناقض لأن للبنان ظروفه الداخلية المعقدة والتي لم تشهد استقرار منذ فترة طويلة بالإضافة للضغوطات الدولية ومن هنا كانت هذه الدعوة بمثابة مسك العصا من المنتصف.....ومحاولة لاحتواء مواقف متهورة وضبط إيقاع تصريحات عدائية والتي قد تجعل من بعض هذه التيارات مفلسة من الناحية السياسية.

و دعوة الرئيس عون التي وجهها توضح إلى أي مدى يدور النقاش في بعض الأوساط لفرض سياسة العقلانية اتجاه دمشق.

موقع مجلس الشعب – محمد أنور المصري



عدد المشاهدات: 3132

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى