مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

فارس جنيدان ضيف عربي اليوم

الخميس, 30 آب, 2018


إن زيارة الوفد العسكري – السياسي الأمريكي إلى شمال سوريا، في هذا التوقيت لها دلالات كثيرة لجهة أن الولايات المتحدة لن تنسحب من سوريا بسهولة

و لتقول انها لا زالت تتحكم ببعض الأطراف وتمسك ببعض الأوراق، التي في اعتقادها من الممكن أن تحدث فرقا، يبقى أن الرد السوري أقوى من الخطط الأمريكية وهو الذي يمسك بزمام القرار، خاصة في ظل الإنجازات الميدانية للجيش العربي السوري والحلفاء.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية –حوار سمر رضوان

حول هذا الموضوع وغيره، يقول الأستاذ فارس جنيدان، عضو مجلس الشعب السوري، لـ “وكالة عربي اليوم”:


الزيارة “لعبة أمريكية”

هذه الزيارات هي لشد وتقوية همة المسلحين لتقول الولايات المتحدة الأمريكية للإرهابيين نحن معكم ولا تخافوا، ومنهم من يصدق أمريكا ومنهم أدرك اللعبة الأمريكية وفهم كيف تتخلى عن حلفائها.

وما تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلا لتقوية المسلحين لأنهم معنوياتهم اصبحت بالأرض وخوفهم من أن الجيش السوري سيصل إليهم، وكذلك التركي ذات الأمر، لتقوية ورفع معنويات الفصائل الإرهابية التابعة له ولكن الأمر محسوم والجيش العربي السوري سيخرج جميع الإرهابيين من الأرض السورية

والأمريكي والتركي متفقين على الخطوط العريضة الاستراتيجية ولكن كل واحد له دور في إطالة الحرب بسوريا فهم متفقين مع بعض بشأن الحرب السورية، ومختلفين خارجها لكي يقع الخراب والدمار أكثر.

ورأينا قبل كيف زارت وفود من التحالف وقوى داعمة للإرهابيين من عرب وأجانب إلى الجنوب السوري لدعم الإرهابيين والآن الجنوب السوري حرر من الإرهابيين وعاد لحضن الوطن.


الحوار السوري – الكردي


كلنا على قناعة تامة ومؤكدة من أن الشرق السوري سيعود إلى حضن الوطن بأقرب وقت وبتفاوض وتسليم السلاح إلى الدولة السورية

أما المفاوضات بين الحكومة السورية، وقوات سويا الديمقراطية “قسد”، سيفضي إلى نتائج إيجابية، لأن الكرد هم من النسيج السوري

وفي النهاية سيدركون أن الولايات المتحدة ستتخلى عنهم في أي لحظة، لكن يبقى الأهم أنهم أبناء هذا الوطن والجميع إخوة فيه.



عدد المشاهدات: 2610

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى