مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

د. صفوان قربي ضيف سبوتنيك

الأربعاء, 19 أيلول, 2018


وصف عضو مجلس الشعب السوري الدكتور صفوان قربي "إسقاط طائرة إيل 20 الروسية" أمس بالمغامرة الإسرائيلية والتحرش الخطير الهادف للمساس بهيبة التواجد العسكري الروسي في سوريا.
وأكد النائب السوري أن هذا التصرف ليس إلا محاولة إسرائيلية لتخريب الاتفاق الذي تم حول إدلب أمس بين الرئيسين بوتين وأردوغان في سوتشي.
وقال النائب قربي في تصريح لوكالة "سبوتنيك": إن هذه المغامرة الإسرائيلية هي تحرش خطير وغير مسبوق نظرا لجغرافية المنطقة المستهدفة والتي تحتضن التواجد الروسي الأكبر في سوريا، وهو تواجد نوعي، حاولت العملية الإسرائيلية المدروسة والمخطط لها جيدا أن تمس بهيبته، ومن جهة ثانية، جاء هذا التحرش في ظرف حساس جدا وبعد ساعات من توقيع الاتفاق الروسي التركي في سوتشي لتنظيم عودة إدلب إلى الدولة السورية على مراحل بما يراعي بعض هواجس أنقرة، ويضمن مخارج مناسبة للحرج التركي حول إدلب.
وأضاف النائب قربي: من هنا، فإن حادث إسقاط الطائرة الروسية كان مدبرا بامتياز، وبالتأكيد حركة الطائرة الروسية كانت مرصودة إسرائيليا، وما فعلته الطائرات الإسرائيلية من الاختباء وراء الطائرة الروسية كان عملا خسيسا ومحاولة للإساءة إلى الحالة العسكرية الروسية في المنطقة، والزخم الكبير الذي حققته وخاصة مع حضور الأسطول الروسي في البحر المتوسط بكل قوته وعنفوانه وبعد مناورات بالغة الأهمية وفي ظرف حساس.

وقال عضو مجلس الشعب السوري: إن العربدة والفوضى والاعتداءات الإسرائيلية التي لم تعد تطاق على الصعيد الشعبي السوري، وحيث أن الأدبيات العسكرية الروسية لا تبحث عن الخلاف العسكري مع إسرائيل، إلا أن العربدة والتمدد الإسرائيلي المتدرج على الأجواء السورية في أكثر من موقع وخاصة هنا على المنطقة الساحلية السورية حيث تتواجد قاعدة حميميم، هي إجراءات خطيرة تستدعي الضغط الروسي أكثر على إسرائيل لضبط هذا التهور والجنون، ففي وقت ترتب القيادة السورية أولوياتها على جبهة أخرى يسعى الإسرائيلي إلى الاشتباك مع سوريا، ونحن اعتدنا كسوريين على أننا من نحدد زمن الاشتباك ومكانه والجيش السوري قادر على توجيه رسائل مؤلمة للإسرائيلي وفي أكثر من مكان وموقع.

وتمنى الدكتور قربي على الجانب الروسي أن يقوم بتعزيز الدفاعات السورية أكثر وأكثر "وأعتقد أن مثل هذه الخطوة ستكون رسالة قوية وبموقعها الصحيح وتوقيتها الضروري والمناسب ونتمنى أن نسمع شيئا جديدا عن دعم روسي جوي نوعي للقوات السورية للتولى سوريا مهمة الردود المناسبة على الاعتداءات الإسرائيلية.



عدد المشاهدات: 5299

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى