مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

د. نورا أريسيان ضيفة الأزمنة

الاثنين, 29 تشرين الأول, 2018


انتهت أعمال أول قمة رباعية حول التسوية السورية جمعت رؤساء روسيا فلاديمير بوتين وتركيا رجب طيب أردوغان وفرنسا إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بإسطنبول التركية.

وتمحورت أجندة الاجتماع حول جهود التسوية السياسية للأزمة السورية عبر منصتي أستانا وجنيف، وتعزيز وقف إطلاق النار في إدلب شمال غربي البلاد، فضلا عن مناقشة اتخاذ خطوات ضرورية وإعلان "خارطة طريق" نحو التسوية السياسية، إلى جانب تشكيل لجنة صياغة الدستور.

هل قمة اسطنبول الرباعية.. هي تأكيد وحدة الأراضي السورية وحل لأزمتها نهاية العام الدكتورة نورا أريسيان عضو مجلس الشعب ورئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الأرمينية تقول :

في البداية يجب أن نركز على ما جاء في البيان الذي صدر عقب الاجتماع، والذي أكد أن القادة المجتمعين اتفقوا على الالتزام بوحدة الأراضي السورية وسيادتها، وكذلك أنه لا بديل من الحل السياسي للأزمة.

فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام القمة أن قادة الدول المشاركة فيها متفقون على ضرورة الحفاظ على سيادة ووحدة أراضي سورية وتحقيق التسوية السياسية بما يتوافق مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

برأيي الأجندات مازالت مختلفة، ولاسيما تركيا ورئيس النظام التركي الذي لا يزال يتبع السياسة ذاتها من المساومة والابتزاز.

رغم أن هدف القمة الرباعية كان إيجاد نقاط تلاقي، ومخرجات القمة ركزت على وقف التصعيد والحل السياسي، أعتقد أنه من أهم نتائج القمة الرباعية أن الجميع أصبحوا مدركين أن الدولة السورية مصممة على تحرير كل الأراضي السورية من الإرهاب.

دمشق _ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري



عدد المشاهدات: 1892

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى