مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

معروف السباعي ضيف عربي اليوم

الثلاثاء, 18 كانون الأول, 2018


خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية - حوار سمر رضوان

إن "المؤشرات بغالبها تفيد بأن هناك عملية عسكرية تركية في شرق الفرات، داخل الأراضي السورية، تحسبا لانسحاب الولايات المتحدة من شرق الفرات، وذلك بحسب ما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي عن عملية عسكرية وشيكة تستهدف المقاتلين الكرد في سوريا.

حول هذه العملية والموقف الدولي منها، سألت "وكالة عربي اليوم"، الدكتور معروف سباعي، عضو مجلس الشعب السوري عن تفاصيل هذه العملية من الناحيتين الأمنية والسياسية.

عملية محدودة

اعتقد أن هذه العملية سوف تكون محدودة وبالاتفاق ضمناً مع واشنطن كوسيلة لضغط على قوات قسد بهدف التفاوض على منبج، بهدف ضمان ورقة قوة يناور بها التركي لاحقا فيما يخص وجوده مستقبلا في المنطقة، كي لا يخرج صفر اليدين، إلا أن اللافت وشبه مؤكد هو عجز التركي عن توسع أي عملية عسكرية ودليل ذلك تدريبه للقوات المسلحة من المعارضة وزجها في هذه المعركة المرتقبة.

انتهاك للاتفاق

لا يزال الموقفين الروسي والإيراني بما يتعلق بما أثاره الرئيس التركي، غير واضح، وهنا يجب على روسيا وإيران العمل والتنسيق مع واشنطن وتركيا لإحلال سلطة الدولة على مناطق شرق الفرات وشمال حلب والذي سوف يضمن أمن تركيا وسوريا وعدم حدوث أي عمليات مضادة لتركيا انطلاقا من الأراضي السورية، لكن وإن تمت هذه العملية، ولو بشكل محدود، فذلك يعتبر انتهاكا لاتفاق سوتشي ومحادثات أستانا.

العودة لحضن العم سام

إن اردوغان بأطماعه العثمانية يحاول التمدد في سوريا للاستحواذ على أكبر قدر من مناطق النفوذ في سوريا وليحقق هدفين الأول لمنع أي تمدد للكرد في تلك المناطق ولغض النظر عن المطالبة بلواء اسكندرون في عام 2019، كما أن تلك المناطق حيوية جدا لكافة الأطراف حيث تعتبر سلة سوريا الغنية بالمحاصيل الإستراتيجية، إن النظام التركي لا يؤمن جانبه فهو نظام مذبذب ويبيع ويشتري حسب مصالحه وانا أرى أن النظام التركي قد قرر العودة إلى الحضن الأميركي ولكن ليس بالشكل الكامل مع عدم قطع الخيوط مع روسيا وإيران.



عدد المشاهدات: 1475

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى