مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

نضال حميدي ضيف ميلودي FM

الاثنين, 25 شباط, 2019


قال عضو مجلس الشعب الإعلامي نضال حميدي لميلودي إف إم تعليقاً على الأنباء عن إعلان قوات الصناديد ولائها للدولة السورية: "ليس مستغرب أبداً أن يكون هناك انشقاقات بين قسد والصناديد وبين كل الفصائل الموجودة قي تلك المنطقة، لأن الأمريكي الذي كان يشغل كل مجموعات تلك المنطقة باعهم للتركي، لذلك أنصح المكون السوري الموجود هناك أن يعود إلى رشده ويراسل الجيش السوري مباشرة ويضع نفسه تحت لوائه ويقف إلى جانبه في محاربة الإرهاب لطرد كل الإرهابيين الأجانب الذين أتوا إلى سورية من أجل خرابها وقتل السوريين، وبالتالي المبادرة متأخرة جداً، وكان الشيخ الجربا أرسل قبل عام مندوب إلى أحد الوجهاء في دمشق لكن لم يؤخذ الموضوع على محمل الجد".
.
وأضاف حميدي في حديثه مع الصحفي آصف أحمد ضمن نشرة الظهيرة: "اليوم مع إعلان ذلك نتأكد بأنه لولا المشاكل الحاصلة بينه وبين قسد ما كان لينشق، وبالتأكيد سيكون هناك خلافات بين بعضهم البعض على أموال وأسلحة ومناطق وتقاسم نفوذ، وتلك الخلافات وليدة هذه المجموعات وآلية عملها لأنها منذ البداية كانت تبحث عن مكاسب، واليوم مع نهاية تلك المكاسب سيبدأ النفور والاقتتال بين بعضهم، وبالتالي المرحلة الأخيرة للحرب على سورية ستنتهي ليعلم الجميع أن الحكومة السورية لا يمكن أن تترك شبر واحد من أرضها دون أن يكون تحت سلطتها، والأراض والحدود السورية يجب أن تعود إلى كنف الدولة كاملة شاء من شاء وأبى من أبى، وإن لم يكن القرار اليوم فهو غداً، لذلك أقول لأهلنا الأكراد شمال شرق سورية بأن الجيش قادم وعليهم الاستفادة قبل مجيئه ويسلموا مناطقهم له".



عدد المشاهدات: 4618

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى