مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

نهى جانات ضيفة الأزمنة

الخميس, 18 نيسان, 2019


جانات لـ الأزمنة : أعضاء مجلس الشعب مواطنون يقع علينا ما يقع على المواطنين الآخرين.

العطلة البرلمانية فترة عمل أكثر ميدانية وكثافة ومتابعة لكل قضايا الناس.

تتابع كل القضايا التي تهم الناس باهتمام شديد ناقلة جميع هموم أبناء محافظتها للسلطة التنفيذية .... موقع مجلة الأزمنة التقى عضو مجلس الشعب السيدة نهى جانات للإطلاع على واقع محافظة حلب اليوم ... وخاصة في ظل العقوبات الاقتصادية التي فرضت على الشعب السوري ....

مرحبا بك عبر موقع مجلة الأزمنة ؟

.اهلا ومرحبا بكم .

ماذا تخبرينا عن وضع محافظة حلب اليوم ؟

حلب تعيش هذه الأيام حالة من الحزن والألم على شهدائها الذين أطفئ الإرهاب نور أعينهم ،حالة من الوجع على القذائف التي لا تزال تنال من أبنائها الآمنين ،كما تعيش حالة جميع السوريين في ظل أزمة المحروقات الراهنة. إلا أنها وبعد أن نفضت غبار الإرهاب عن كاهلها وتحررت من أسر العصابات الإرهابية المسلحة استعادت ألقها وجمالها وسحرها.

حلب كل يوم أجمل وتسير خطوة إلى الأمام وكلنا أمل بأن تستعيد عافيتها كاملة في القريب العاجل.

يقع على عاتق عضو مجلس الشعب الكثير من الأمور وخاصة ضمن الظروف الاقتصادية التي فرضتها الحرب علينا ... كيف تتابعين القضايا المباشرة التي تهم المواطن ؟

بالتأكيد أن هم المواطن هو همنا ،والحلول التي تزيل همومه،وتلغي العقبات من طريقه،وتذليل مصاعب الحياة والعيش التي خلقتها الحرب وما تبعها من ظروف معيشية صعبة تبعا للعقوبات الظالمة التي فرضها الغرب وأمريكا والعرب المتآمرين والمتخاذلين على الشعب السوري الذي رفض الهوان هو الهدف الذي نعمل لأجله دون كلل أو ملل. نحن كأعضاء مجلس شعب مواطنون أيضا ويقع علينا ما يقع على المواطنين الآخرين،لذلك فإننا على صلة مباشرة بالهم اليومي لكل أخ لنا في هذا الوطن الحبيب. نتحرك وبسرعتنا المتاحة لمعالجة ما أمكن منها ،والسعي لتدارك التقصير الذي قد يحدث هنا أو هناك نتيجة تقصير أو إهمال البعض عبر التواصل مع الجهات المعنية وأصحاب الشأن.كما نسعى لإيصال صوت المواطنين ونقل مطالبهم والتحدث بلسان حالهم في المجلس والسعي لاستصدار التشريعات المناسبة أو تعديل القوانين لصالحهم ومصلحة الوطن.كما نتواصل مع الوزارات والادارات المعنية مباشرة أو عن طريق المجلس ،وحتى مع السادة الوزراء أحيانا لحل بعض المشاكل أو تذليل بعض العقبات أو رفع المظالم والإنصاف أحيانا أخرى.

بعض المنتقدين يقول أن دور عضو مجلس الشعب اقتصر اليوم على المشاركة بالفعاليات والاحتفالات .. كيف تردين ؟

أعتقد أن المشاركة بالفعاليات والاحتفاليات والأحداث الاجتماعية والمناسبات الوطنية التي تقيمها الجهات العامة أو الخاصة هي مدعاة للفخر والثناء لمن يتواجد فيها وليس لشيء آخر.فتلك الفعاليات يشارك فيها المئات والآلاف أحيانا من أحبتنا المواطنين وهي خير فرصة للتواصل مع عدد كبير منهم والاستماع إلى إليهم وتوجيه بوصلة العمل وتصويبها مجددا بما يلبي حاجاتهم وطموحاتهم.

مجلس الشعب اليوم في عطلة برلمانية وسيعاود الانعقاد مطلع شهر رمضان الكريم ما هي القضايا التي ستحملينها للسلطة التنفيذية ؟

فترة العطلة غالبا ما تكون بالنسبة لي فترة عمل أكثر ميدانية وكثافة ومتابعة ،وخلال هذه الفترة أقوم بزيارة الكثير من الجهات العامة والخاصة وأتواصل مع الكثير من الاخوة المواطنين ،أقوم خلال هذه النشاطات بجمع الكثير من المقترحات والشكاوى.كما أقوم بحل الكثير من الخدمات اليومية بالتعاون مع الجهات المعنية التي تبدي تجاوبا كبيرا. ولعل قضية الساعة هي قضية المحروقات التي تمس كل مواطن،نعرف حجم العقوبات الاقتصادية الظالمة الكبيرة على وطننا الحبيب،لكننا نطالب بتشديد الرقابة والسعي لإيجاد آليات قانونية أو تجارية للعمل على تحسين واقع المحروقات وتأمينها على مدار العام.يمكن أن يكون ذلك بإعطاء القطاع الخاص دورا أكبر في هذا المجال أو التعاون مع الدول الصديقة لتجاوز هذه الأزمة.أعلم أن الحكومة تعمل بكل طاقاتها ،وأعلم أنها تصطدم بحصار العرب والغرب،لكننا نعتقد أنه بإمكانها المزيد لخلق الحلول للأزمة الحالية.

دمشق _ موقع مجلة الازمنة _ محمد أنور المصري



عدد المشاهدات: 4515

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى