مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد فواز ضيف الوفاق

الأربعاء, 29 أيار, 2019


واشار فواز اليوم الثلاثاء في حوار خاص مع مراسلة ارنا الى سياسة امريكا المتمثلة في فرض العقوبات على بعض دول العالم وقال: أستطيع القول بأن الولايات المتحدة وصلت في عهد ترامب إلى قمة العدائية مع دول العالم ومنها روسيا والصين وايران وسوريا وفنزويلا و غيرها .إلا ان صمود شعوب هذه البلدان والسياسات الحكيمة لقادتها أفشلت مفاعيل هذه العقوبات وسنشهد قريباً الارتدادات السلبية لهذه السياسة على الولايات المتحدة و ستكون بداية نهايتها .
وبشأن أهداف امريكا من وراء توجيه اتهامات لسوريا حول استخدام الاسلحة الكيماوية اكد إن مسرحية استخدام السلاح الكيميائي من قبل الجيش العربي السوري أصبحت هزيلة من قبل أغلب دول العالم ولم يعد أمام الولايات المتحدة للتدخل المباشر لمساندة حليفها التركي ومجموعاته الإرهابية المسلحة وعلى رأسها جبهة النصرة لكسب أوراق تفاوض مع الدولة السورية وحلفاءها للخروج بأقل الخسائر السياسية من المنطقة .
وأضاف فواز: هنا أنا أجزم بأن الولايات المتحدة تفقد مصداقيتها أمام حلفائها الأوربيين الذين بدؤوا بالتململ من المشاكل التي تفتعلها أميركا في العالم و آخرها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية .
وفي جانب اخر من الحوار تطرق البرلماني السوري الى موضوع اللاجئين السوريين بالقول: الرحمة لأرواح شهداء الوطن والتحية للجيش العربي السوري البطل ومحور المقاومة الشجعان. إن موضوع اللاجئين السوريين كان مفتعلا من قبل دول التآمر على سورية فقد لاحظنا بناء المخيمات قبل أن يغادر سوري واحد وطنه و مورست عليهم الضغوط في مخيمات اللجوء لتغيير موقفهم من دولتهم التي لم تدخر جهداً بإعادتهم معززين مكرمين لديارهم واتخذت الدولة العديد من الإجراءات التي تساعد على عودتهم مثل التسويات وشطب طلب الإحتياط للخدمة العسكرية و غيرها .
وشدد بالقول ان الولايات المتحدة قائدة الحرب على سورية، تسعى لاستغلال اللاجئين وعرقلة عودتهم إلى وطنهم بهدف استخدام أصواتهم الانتخابية كما تعتقد ضد السيد الرئيس بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية المقبلة ٢٠٢١ .
وحول الأخبار التي تشير الى محاولات امريكية لتوطين اللاجئين السوريين والقلق اللبناني ازاء تلك المحاولات، أجاب: أعتقد بأن موضوع التوطين غير مطروح بالمعنى الحقيقي إنما هم يريدون الاستفادة من وجود أهلنا اللاجئين وممارسة الضغوط المباشرة عليهم لتحقيق مكاسب سياسية وبنفس الوقت هو موضوع ضغط على دول اللجوء .
وبالمناسبة اشار الی يوم القدس العالمي قائلا يوم القدس الذي أطلقه آية الله الخميني رحمه الله أصبح يؤرق دول الاستعمار وعلى رأسها الشيطان الأكبر بأن المسلمين لن ينسوا قضيتهم و بوصلتهم فلسطين ولا غرابة من دول التآمر العربي أن تحاول بيع القضية بصفقة القرن ولكن أحرار العالم لن يقبلوا بمرور هذا المشروع و سيكون يوم القدس هذا العام مختلف عما سبقه من السنين .
 



عدد المشاهدات: 8317

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى