مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

خالد الدرويش ضيف عربي اليوم

الأحد, 9 حزيران, 2019


لم يكن أحد يتوقع أن من نادى بصفقة القرن، هو نفسه من يعمل على تأجيلها لفشله في تشكيل حكومته، ثم يتلقى صفعة أشد وأقوى من خطاب ناري حمل رسائل أقواها "إسرائيل" أوهن من بيت العنكبوت.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية - حوار سمر رضوان

هي المرة الأولى في تاريخ الكيان الصهيوني يخفق فيها رئيس وزراء الكيان، بنيامين نتنياهو، في تشكيل ائتلاف يمكنه من تشكيل حكومته.

وفيما حاول نتنياهو جاهدا، الحصول على حصانه من التقاضي وتلقي هدايا من رجال الأعمال البارزين.

عن الفشل الإسرائيلي في تشكيل الحكومة، وما حمله خطاب السيد نصر الله، وآخر التطورات السياسية،

يقول الأستاذ خالد الدرويش، عضو مجلس الشعب السوري، لـ "عربي اليوم":

 

تخريب المشاريع

 

يرى عضو مجلس الشعب السوري، الدرويش أن الفشل بتشكيل الحكومة الإسرائيلية، أجبر الكنيست الإسرائيلي، حل نفسه والدعوة لانتخابات مبكرة، في أيلول/ سبتمبر المقبل.

هذا الفشل بكل تأكيد سيكون له تداعياته على الشريكين الأمريكي دونالد ترامب والصهيوني نتنياهو،

 وعلى مشاريعهم المشتركة مما يؤدي وبكل تأكيد إلى ما كان يخططون له في المنطقة.

تغيير وجه المنطقة

ويردف عضو مجلس الشعب السوري، الدرويش، أن سماحة الأمين العام لحزب الله،

 السيد حسن نصر الله والواثق بقدرات المقاومة الإسلامية اللبنانية، قال:

 بأنها قادرة على تغيير وجه المنطقة، كون المقاومة اللبنانية وحلفائها قادرين على صناعة النصر،

 وإثبات موجوديتهم، و"إسرائيل" إن كانت لديها من عوامل قوة، ماهي إلا الاعتماد على عربان الخليج بالضغط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحور المقاومة من أجل حرف طريق المعركة الحقيقي،

 وهو العدو الصهيوني وإيجاد عدو جديد هو الجمهورية الإسلامية وحلفائها يتم من خلال هذه المعركة،

استنزاف قدرات الدول العربية من سحب لأموالها وتمرير صفقات السلاح إن كان بيعا أم لإسقاط الأنظمة.

مقترح أمريكي

ويعتبر عضو مجلس الشعب السوري، الدرويش، أن صفقة القرن هي اقتراح من الرئيس الأمريكي،

 دونالد ترامب لحل النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي،

وعن ذلك يقول سماحة السيد حسن نصر الله من واجبنا مواجهة هذه الصفقة، وأي حرب على إيران،

 ستشعل المنطقة بكاملها، وإن من سيدفع الثمن هو الكيان الصهيوني وآل سعود وسيكون رد المقاومة،

 في لبنان عليه سريعا ومباشر وستكون المقاومة والحلفاء له بالمرصاد، أي ستكون المعركة،

 على أشدها وليعلم الجميع أن المقاومة وحلفائها في أقوى مراحلهم.



عدد المشاهدات: 956

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى