مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمال الجبه جي ضيف عربي اليوم

الثلاثاء, 18 حزيران, 2019


في سابقة غير عادلة، تم هدم "الخيم الإسمنتية" بعد قرار السلطات اللبنانية إزالة غرف من الصفيح والحجارة في مخيمات اللاجئين، وأقر مسؤول حكومي بأن الهدف من ذلك هو منع توطين السوريين.

للوقوف على تفاصيل هذا الموضوع، ومصير اللاجئين السوريين، يشرحها الأستاذ جميل الجبه جي، عضو مجلس الشعب السوري، في حوار خاص على "وكالة عربي اليوم":

محاربة السوريين

يقول عضو مجلس الشعب السوري الجبه جي: تتصاعد بين الحين والآخر في لبنان حملات العنصرية وخطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين من بعض الأفرقاء الذين اختاروا أن يقفوا في الصف الآخر ضد سوريا، ولقلة أوراقهم لا ورقة لديهم إلا هذا الملف، خاصة في ظل مشغليهم واوامرهم، فبتنا نعي وندرك تماما، أن ما يحدث القصد من وراءه أهداف أخرى، من جملة الضغوطات التي يقوم بها المحور المعادي على سوريا، قرار هدم خيام اللاجئين يقع في إطار الضغط عليهم، ويظهر غياب سياسة واضحة لبعض المسؤولين اللبنانيين عن هذا الملف، في ضوء  أن 90% من الأراضي السورية أصبحت آمنة، وقد بنت الدولة السورية أماكن مخصصة للاجئين ورعايتهم، والوقت قد حان كي يشعر اللاجئ بضرورة عودته إلى بلاده وأن لا عوائق تقف في طريقه.

استثمار الملف

يرى عضو مجلس الشعب السوري، الجبه جي أنه لا بد هنا من مسائلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وموقفها مما يحدث خاصة لجهة تفردها بهذا الملف مستغلة الإنقسام اللبناني الداخلي، والأزمة السورية، لكن من جهتنا طالبنا ونطالب بعودة كريمة لكل النازحين إلى بلدهم، فالمعوقات التي تعترضهم بكل تأكيد ليست من الجانب السوري، إذ أن هناك من يعمل جاهدا على عدم عودتهم سواء من لبنان ومصر والأردن وتركيا، وكلنا يذكر كيف تم نصب الخيام مسبقا وتزويد المجاميع الإرهابية المعدة بالسلاح والعتاد قبل شن الحرب الكونية على سوريا، ما يعني أن هذا الملف مخطط وممنهج لإستثماره حين اللزوم.

 



عدد المشاهدات: 932

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى