مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

د. أحمد مرعي ضيف البناء

الثلاثاء, 1 تشرين الأول, 2019


عكفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ 2017 على إعداد خطة للسلام في الشرق الأوسط لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، على أن يتمّ تقديمها رسمياً مطلع 2018، وتمّ تأجيل ذلك عدة مرات، تتضمّن وثيقة مشروع السلام الأميركي ما بين 175 و200 صفحة، ويتمّ تداول الكثير من مضامينها إعلامياً ولدى بعض الأطراف المعنية على شكل تسريبات.

بعد 18 شهراً من التخطيط، قام المسؤولون الأميركيون بتطوير الاقتراح من خلال زيارة أربعة عواصم عربية. ومع ذلك، فإنه ليس جاهزاً لتقديمه للجمهور رسمياً. بناءً على الاستطلاع الذي أجرته صحيفة هآرتس، في النتيجة، يعتقد 44 في المائة من المشاركين أن الصفقة لصالح إسرائيل بينما يعتقد 7 في المائة أنّ الصفقة تحبّذ الفلسطينيين.

تفاصيل الصفقة غير مُعلنة رسمياً حتى الآن، وبالرغم من ذلك فهناك تقارير عديدة تتناول تلك الصفقة، ويمكن تلخيصها في حلّ القضية الفلسطينية بإقامة دولة فلسطينية بدون جيش في الضفة الغربية وقطاع غزة. وستقوم مصر بمنح أراض إضافية للفلسطينيين من أجل إنشاء مطار ومصانع وللتبادل التجاري والزراعة دون السماح للفلسطينيين في العيش فيها. وسيتمّ الاتفاق على حجم الأراضي وثمنها. كما سيتم إنشاء جسر معلق يربط بين غزة والضفة لتسهيل الحركة. بعد عام من الاتفاق تجرى انتخابات ديمقراطية لحكومة فلسطين وسيكون بإمكان كلّ مواطن فلسطيني الترشح للانتخابات. سيتمّ فرض عقوبات على جميع الأطراف الرافضة للصفقة بما في ذلك إسرائيل .

هذه الصفقة تختلف عن كلّ الصفقات الماضية التى بدأت بالجانب السياسى ثم أتبعها الجانب الاقتصادى مثل كامب ديفيد أو أوسلو ولكن صفقة القرن ستبدأ بالإغراء الاقتصادى الذى يسيل له اللعاب.

الصفقة لا تحتوي حلّ الدولتين «إسرائيلية وفلسطينية» ولكن دولة واحدة هى إسرائيل ، مع إعطاء حكم ذاتى مطوّر للفلسطينيين فى مناطق لا قيمة لها لا جغرافياً ولا استراتيجياً «فإسرائيل ستأخذ كلّ شيء سوى غزة التى لا تريدها أصلاً.

صفقة القرن ليس فيها أي فكرة عن انسحاب إسرائيلي إلى حدود ما قبل 5 حزيران/ يونيو.

الصفقة تمثل الحلّ النهائى ليس للصراع الاسرائيلى الفلسطينى بل للصراع العربى الإسرائيلى كله حسب تصوّر واضعيها، ورغم ذلك فإنّ الصفقة أسقطت حق العودة لقرابة 6 ملايين لاجئ يمثلون صلب الشعب الفلسطيني واكتفت بحفنة دولارات تعطيها دول الخليج لأميركا لتهبها للدول التي يعيش فيها اللاجئون الفلسطينيون.

حتى اللحظة لم تعلن بنود هذه الخطة… ولكن هناك تسريبات وأول من نشرها، وانفرد بنشر أهمّ بنودها هي صحيفة يسرائيل هيوم :

وفي ما يلي النقاط الرئيسية في الاتفاقية: نطلّ هنا على أهمّ بنود هذه الخطة.. ومن ثم نطرح الأسئلة المطروحة في هذا الموضوع.. ولنصل إلى النتائج… وهنا أعدد عناوين الاتفاق ومن ثم أبدأ بشرحها :

أهمّ بنود هذه الخطة مرتبطة بالاتفاق.. اي مضمون هذه الخطة، في إخلاء الأراضي، في موضوع القدس، في مسألة غزة، في الدول الداعمة وتوزيع المساهمات بين الدول الداعمة، في الجيش والأمن، في الجداول الزمنية أيّ عند تنفيذ الاتفاقية… في العقوبات…

ـ في الاتفاق

يتمّ توقيع اتفاق ثلاثي بين إسرائيل ومنظمة التحرير وحماس وتقام دولة فلسطينية يطلق عليها فلسطين الجديدة على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة من دون المستوطنات اليهودية القائمة.

ـ في إخلاء الأرض

الكتل الاستيطانية؟ ما هي الكتل الاستيطانية؟ كما هي تبقى بيد إسرائيل وستنضمّ إليها المستوطنات المعزولة؟ ما هي؟ وتمتد مساحة الكتل الاستيطانية لتصل إلى المستوطنات المعزولة.

ـ في موضوع القدس:

لن يتمّ تقسيمها وستكون مشتركة بين إسرائيل وفلسطين الجديدة، وينقل السكان العرب ليصبحوا سكاناً في فلسطين الجديدة وليسوا إسرائيليين- بلدية القدس تكون شاملة ومسؤولة عن جميع أراضي القدس باستثناء التعليم الذي تتولاه فلسطين الجديدة، وفلسطين الجديدة هي التي ستدفع لبلدية القدس اليهودية ضريبة الأر نونا والمياه.

كما أنه لن يسمح لليهود بشراء المنازل العربية، ولن يسمح للعرب بشراء المنازل اليهودية. لن يتمّ ضمّ مناطق إضافية إلى القدس. ستبقى الأماكن المقدّسة كما هي اليوم.

ـ في موضوع غزة

ستقوم مصر بمنح أراض جديدة لفلسطين لغرض إقامة مطار ومصانع وللتبادل التجاري والزراعة، دون السماح للفلسطينيين بالسكن فيها.

حجم الأراضي وثمنها يكون متفقاً عليه بين الأطراف بواسطة الدول المؤيدة، ويأتي تعريف الدول المؤيدة لاحقاً/ ويشق طريق أوتستراد بين غزة والضفة الغربية ويسمح بإقامة ناقل للمياه المعالجة تحت أراض بين غزة وبين الضف.

ـ الدول المؤيدة

الدول التي وافقت في أن تساعد في تنفيذ الاتفاق ورعايته اقتصادياً وهي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الخليج المنتجة للنفط . تلاحظون هنا السيف ذا حدّين المرافق لاعتبار تحرير فلسطين له جانب إسلامي او عربي… في حين انّ الدول التي دعمت مسألة صفقة القرن هي التي دول إسلامية.. فهل القضية هي قضية إسلامية؟

ولهذه الغاية يتمّ رصد مبلغ 30 مليار دولار على مدى خمس سنوات لمشاريع تخصّ فلسطين الجديدة. ثمن ضمّ المستوطنات لإسرائيل وبينها المستوطنات المعزولة تتكفل بها إسرائيل .

ـ توزيع المساهمات بين الدول الداعمة

الولايات المتحدة الأميركية 20 ، الاتحاد الأوروبي 10 ، دول الخليج المنتجة للنفط 70 ، وتتوزّع النسب بين الدول العربية حسب إمكانياتها النفطية. واشرح… هذا البعد الإسلامي في القضية مهمّ ولكن يجب ان يوضع في نصابه هو فقط تضامني لأنّ هذا البعد كان سبباً وذريعة للتدخل…

ـ في الجيش والأمن:

يمنع على فلسطين الجديدة أن يكون لها جيش والسلاح الوحيد المسموح به هو سلاح الشرطة.

سيتمّ توقيع اتفاق بين إسرائيل وفلسطين الجديدة على أن تتولى إسرائيل الدفاع عن فلسطين الجديدة من أيّ عدوان خارجي، بشرط أن تدفع فلسطين الجديدة لإسرائيل ثمن دفاع هذه الحماية ويتمّ التفاوض بين إسرائيل والدول العربية على قيمة ما سيدفعه العرب للجيش الإسرائيلي ثمناً للحماية.

ـ الجداول الزمنية ومراحل التنفيذ

عند توقيع الاتفاقية:

تفكك حماس جميع أسلحتها، وتسليحها ويشمل ذلك السلاح الفردي والشخصي لقادة حماس ويتمّ تسليمه للمصريي.. يأخذ رجال حماس بدلاً عن ذلك رواتب شهرية من الدول العربية.

تفتح حدود قطاع غزة للتجارة العالمية من خلال المعابر الإسرائيلية والمصرية وكذلك يفتح سوق غزة مع الضفة الغربية، وكذلك عن طريق البحر.

بعد عام من الاتفاق تقام انتخابات ديمقراطية لحكومة فلسطين الجديدة وسيكون بإمكان كلّ مواطن فلسطيني الترشح للانتخابات.

بعد مرور عام على الانتخابات يطلق سراح جميع الأسرى تدريجيا لمدة ثلاث سنوات.

في غضون خمس سنوات، سيتمّ إنشاء ميناء بحري ومطار لفلسطين الجديدة وحتى ذلك الحين يستخدم الفلسطينيون مطارات وموانئ إسرائيل .

الحدود بين فلسطين الجديدة وإسرائيل تبقى مفتوحة أمام مرور المواطنين والبضائع كما هو الحال مع الدول الصديقة.

ـ العقوبات – ملاحظة تطبيق الاتفاق القوة… وهنا نفهم لماذا عقد مؤتمر المنامة لإعطاء الضوء الأخضر في عدوان عسكري ضدّ فلسطين…

في حال رفضت حماس ومنظمة التحرير الصفقة، فإنّ الولايات المتحدة سوف تلغي كلّ دعمها المالي للفلسطينيين وتعمل جاهدة لمنع أيّ دولة أخرى من مساعدة الفلسطينيين.

إذا وافقت منظمة التحرير الفلسطينية على شروط هذا الاتفاق ولم توافق حماس أو الجهاد الإسلامي، يتحمّل التنظيمان المسؤولية وفي أيّ مواجهة عسكرية بين إسرائيل وحماس، ستدعم الولايات المتحدة إسرائيل لإلحاق الأذى شخصياً بقادة حماس والجهاد الإسلامي، حيث أنّ أميركا لن تتقبّل أن يتحكم عشرات فقط بمصير ملايين البشر.

حتى الآن ترفض إسرائيل تطبيق حلّ الدولتين وعودة اللاجئين، وأنه من الصعب إجلاء المستوطنين من أراضي الضفة الغربية.

ورشة البحرين

افتتح كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر ورشة البحرين بالقول إنّ أميركا تريد أن ترى السلام والازدهار والأمن يتحقق للإسرائيليين والفلسطينيين والجميع ، وأكد كوشنر أنّ انتعاش الاقتصاد الفلسطيني لا يمكن أن يحدث إلا عبر حلّ الصراع مع إسرائيل، وأضاف بأنّ ورشة البحرين لن تتطرق للجانب السياسي، مشيرا إلى أنّ الكشف عن الشقّ السياسي من خطة السلام سيتمّ في الوقت المناسب.

شاركت مجموعة من الدول في مؤتمر البحرين المنعقد في المنامة تحت عنوان السلام من أجل الازدهار في 25 يونيو – حزيران 2019، وفي مقدّمتها الولايات المتحدة وإسرائيل، ومن الدول العربية السعودية والإمارات ومصر والأردن والمغرب.

في حال رفضت إسرائيل الصفقة، فإنّ الدعم الاقتصادي لـ إسرائيل سوف يتوقف.

قال مساعد الرئيس الأميركي، والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات إن صفقة القرن ستكون واقعية ، مؤكداً أنها لا تستخدم مصطلح حلّ الدولتين أو المستوطنات . من مقابلة أجراها يوم السبت 13/7/2019 مع جريدة الشرق الأوسط .

هل الهجوم على المنامة؟

لماذا الهجوم على المنامة في حين من نسّق ونفذ وهيّأ ونظم هي السعودية…

توقيع السلطة الفلسطينية على الصفقة… هل التوقيع شرط لمرور صفقة القرن؟

البعض يقول بأنّ صفقة القرن لن تمرّ من دون توقيع السلطة الفلسطينية؟ صفقة القرن ليس لها علاقة بالتوقيع هي عبارة عن ترتيبات منها التنسيق الأمني الحالي هو جزء من هذه الترتيبات.. تهويد القدس… الإعلان بالقدس عاصمة لإسرائيل… وقف تمويل الاونروا… كلها جزء من ترتيبات تمرير صفقة القرن…

النقاش هو يجب ان يكون حول خيار المفاوضات… هل المفاوضات لا زالت أمراً منطقياً؟ ماذا حققت المفاوضات؟ محمود عباس ملزم بأن يقول ماذا قدّم التنسيق الأمني؟ يعلن ماذا فعل؟ عباس مع صفقة القرن؟ لأنه لا يكفي ان يقول محمود عباس ان يرفض صفقة… لأنه يجب ان يقول ما هي الإجراءات التي اتخذها لكي يمنع صفقة القرن؟ لأنه إذا مرّت غداً صفقة القرن سوف يقول محمود عباس «أنا قلت أنا ضدّ صفقة القرن»… المطلوب هو ماذا فعلت لتمنع هذه الصفقة غير «أرفض ولن أوقع»… ما بين الفلسطيني والإسرائيلي ليس هناك تنسيق أمني وإنما تعاون أمني.

محمود عباس ليس فقط ضدّ المقاومة المسلحة… وإنما ضدّ الانتفاضة… .. وبالتالي هل انتهى زمن المقاومة؟

البعض دأ يقول بلا مقاومة… ماذا حققت اتفاقيات السلام؟ هل أصبح الوضع أفضل؟

ما هو الوضع بعد أوسلو؟ وكذلك وادي عربة وكامب ديفيد؟ هل فشل خيار المقاومة؟

دعونا نرى هل يتراجع أم يتقدّم.. والقي الإحصائية فقط خلال عام 2018:

1368 عملاً مقاوماً

40 عملية إطلاق نار

33 عملية طعن

16 عملية دهس

٥٤ عملية زرع وإلقاء عبوات ناسفة

262 عملية استهداف بزجاجات حارقة

1779 نقطة مواجهة

1620 عملية إلقاء حجارة استهدفت مركبات الاحتلال والمستوطنين

390 عملية صدّ لعمليات ضدّ المستوطنيين

163 تظاهرة حاشدة في مناطق الجدار الاستيطاني

زاد عدد المستوطنين من نحو مئة ألف إلى ٦٠٠ الف الآن،

في القدس الشرقية وحدها 200 الف وحدة استيطانية، 120 الف فلسطيني اقتلعوا من أراضيهم بعد إقامة الجدار الاستيطاني، تمّ تجريد اكثر من 15 الف مقدسي من حق الإقامة في القدس،

هاجم متطرفون المسجد الأقصى مراراً وسجن منذ العام 2000 أكثر من 85 الف فلسطيني تباعاً…

تحويل أبو عمار الى أسير في أرضه ومن ثم قتله…

تمّ الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل…

اذاً هناك حركة مقاومة… ولكن هل هذه التجربة المقاومة والنضالية هي تجربة فلسطينية خالصة ام عربية؟ ام سورية؟ هل القضية الفلسطينية هي قضية عربية؟

صحيح سورية رفعت قاتلت على أساس عربي؟ ولكن من قاتل غير سورية؟ أيّ هل تعني المغربي كما تعني السوري؟ أهل قضية مركزية أم هي قضية تضامن؟ اليوم عادت القضية الفلسطينية الى واقعها الطبيعي… القضية الفلسطينية.

هل هي قضية إسلامية؟

نتحدث عن استراتيجية عربية. وقضية مركزية للعرب… ومن من يقرأ بيان جامعة الدول العربية حول نقل السفارة الى القدس… وقالوا سيرسلون وفودا إلى البرازيل وأستراليا لثنيهم عن نقل السفارة إلى القدس..

النظام العربي متواطئ مع الكيان الإسرائيلي…

الشعب الفلسطيني هو خزان نضال.. قدّم عشرات الآلاف من الشهداء ولديه عشرات الآلاف من الأسرى… ولديه تجربة نضالية…

ولكن لم يكن هذا النضال هو خارج نضال المحيط الطبيعي لفلسطين… المرتبط بظروف واحوال المنطقة… ايّ حركة المقاومة الفلسطينية ترافقت وانتعشت مع تصاعد ودعم سورية لحركة المقاومة الفلسطينية… وفي مقدّمة ذلك حركة المقاومة في لبنان الوطنية ومن ثم الإسلامية، ومن دعم حماس وحركة الجهاد الاسلاميي، لذلك رأينا انّ حماس مثلاً كانت تستخدم صواريخ الكورنيت التي كان يستخدمها حزب الله… كذلك ترافق مع دور سورية ودعمها لحركة التحرّر العربي.. لذلك القضية الفلسطينة مرتبطة بشكل أساسي في مسألة صراع المحيط الطبيعي لفلسطين مع الكيان الصهيوني وليس الصراع العربي الإسرائيلي، اين هو الصراع العربي؟ الدعم السوري هو دعم سوري وفق مفهومنا وليس عربيا… لذلك هل لا تزال مسألة فلسطين هي قضية عربية؟

عندما تسقط سورية لم يعد هناك نضال… النضال الفلسطيني يتصاعد شيئاً فشيئاً كلما تصاعد دور هذه الحركة المقاومة التحررية.. لذلك نرى استهداف سورية لأنّ سورية هي حجر عثرة أمام تنفيذ صفقة القرن.. لذلك هذا التصعيد الأميركي اليوم ضدّ سورية منذ يومين تحدث جيمس جفري لا بدّ من الوصول بسورية عراق التسعينيات دول ضعيفة اقتصادياً واجتماعياً وتعليمياً..

الخلاصة

الصفقة عبارة عن إملاءات ترامبية فى صفقة إجبار وإذعان لا خيارات فيها وهى سرقة كاملة لفلسطين دون مقابل، وإذا كان الخليج هو الذى سيساعد الفلسطينيين فلمَ لا يساعدهم كما ساعدهم من قبل دون أن يبيعوا فلسطين لإسرائيل، الصفقة ليست تسوية ولكنها تصفية للقضية، وتسويق ما لا يسوّق، وتمرير ما لا يمرّر، وبيع ما لا يُباع، فما طبخه ترامب ونتنياهو للعرب هو السمّ بعينه.

التعويل المحيط الطبيعي لفلسطين وليس لأن فلسطين هي ضمن النطاق الطبيعي لسورية الطبيعي، بالتالي ما قاله سعاده حول فلسطين يثبت صوابيته اليوم…

هل نريد كلّ فلسطين أم جزء من فلسطين؟ عملية التأطير التي جرت عند الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل… هل نريد ان نقزم القضية الفلسطينية وبالتالي نتحدث فقط عن القدس ونترك القدس…؟



عدد المشاهدات: 633

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى