مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

عمار الأسد ضيف وكالة آسيا

الأربعاء, 23 تشرين الأول, 2019


كشف نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السوري، عمار الأسد، في تصريح لـ"وكالة أنباء آسيا"، عن أهمية زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى الجبهة العسكرية في إدلب وحماة، مبيناً أنها تحمل رسائل سياسية وعسكرية.

 

وأوضح الأسد أن زيارة الرئيس إلى الخطوط الأمامية في بلدة الهبيط، تؤكد أن إدلب كانت ولا تزال وستبقى وجهة الجيش السوري، مشيراً إلى أن توقيتها يثبت بأن الانتصار في الشمال بات قاب قوسين أو أنى.

 

وحول رسائل الزيارة، بيّن البرلماني السوري أن الأسد أكد لكل العالم بأن عيون القيادة السورية وبندقية الجيش هي اليوم باتجاه إدلب التي خرجت من المعادلة، وأن مخطط أردوغان للعب بالمنطقة فشل، بحسب تعبيره.

 

وشدد الأسد على أن وجود الرئيس السوري على الخط الأمامي في إدلب أعطى معنويات عالية للقوات والشعب السوري، لافتاً بالقول إن المنطقة في الشمال باتت على نار حامية وتستعد لإعلان عودتها إلى سيطرة الدولة السورية خلال أيام.

 

وعن الرد التركي المتوقع، رأى الأسد بأن تركيا ستعمل على تصعيد الوضع في الشمال للتشويش على الزيارة، من خلال رفع حدة العمليات العسكرية في المنطقة.

 

وإذ حذر عضو مجلس الشعب السوري من تحريك أنقرة لجبهة اللاذقية من خلال المجموعات المسلحة التركستانية الموالية لها، أكد بأن الجيش السوري في المرصاد.

 

 

وفي وقت سابق من اليوم، كان قد التقى الرئيس السوري بشار الأسد قوات الجيش السوري على الخطوط الأمامية في بلدة الهبيط بريف إدلب مؤكدا أن كل المناطق في سورية تحمل نفس الأهمية ولكن ما يحكم الأولويات هو الوضع العسكري على الأرض.

 



عدد المشاهدات: 1948

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى