مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند الحاج علي ضيف جريدة الدستور

السبت, 16 تشرين الثاني, 2019


فيما تتجه الأنظار إلى شمال سوريا وتبعات الهجوم التركي، ينبعث شعاع نور من جنيف قد يمهد لعملية سياسية طال انتظارها بعد اعلان المبعوث الأممي أن اللجنة الدستورية ستجتمع لوضع دستور جديد، "الدستور" حاورت عضو مجلس النواب السوري مهند الحاج عن اللجنة الدستورية، وكذلك خطط البرلمان خلال الفترة القادمه، ورؤيته للعدوان التركى.. وإلى نص الحوار.


-بدأت لجنة الدستور السورية اجتماعاتها بجنيف، هل تنجح في التوصل لمبادرة أو اتفاق يسرع من الحل السياسي؟

بكل تأكيد نحن نأمل أن تنجح اللجنة في عملها، ولكن الأمر مرهون بنوايا الطرف الأخر، ما يسمون انفسهم بالمعارضين، وايضا بالاجندات التي يحملونها، فإذا كانت هذه الأجندات وطنية بالتأكيد سوف تنجح، ولكن حتى الآن لم يقدم الوفد الآخر المدعوم من المعارضة اي رؤية قانونية او تصور لاي شكل من اشكال تعديل الدستور، ولكن ما طرحوه حتى الآن مجموعة افكار لا يتقبلها المجتمع السوري ابدا، هم رفضوا إدانة الإحتلال التركي لبعض الاجزاء من البلاد، لانهم مدعمون من تركيا، لذلك لا اتوقع احراز تقدم.
مهند الحاج على: الحرب
-هل هناك خطط داخل البرلمان لإصدار قوانين جديدة تتعلق بالعفو خاصة بعد استعادة الجيش السوري
معظم الأراضي التي كانت تحت سيطرة الجماعات الإرهابية؟
مراسم العفو العام من صلاحيات رئيس الجمهورية في سورية، ومنذ بداية العدوان في عام ٢٠١١، أصدر الرئيس خمس مراسم عفو شاملة مالم يكن هناك ادعاء شخصي كان اخرها منذ عدة أشهر، وهو يشمل كل من تورط في حمل السلاح ضد الشعب ولكن بشرط ان لا تكون قد تلطخت ايديهم بالدماء او بحقهم ادعاءات شخصية امام القضاء السوري، وهذه المراسم سارية المفعول وتشمل حتى الفارين من الخدمة الالزامية او الاحتياطية، وقبل تحرير اي منطقة او بعد تحريرها بشكل تعودنا أن يصدر الرئيس مرسوم عفو لاتحاة الفرصة لكل متورط ان يسلم نفسه ويترك سلاحه.
مهند الحاج على: الحرب
- اعلنت تركيا انها تحركت وفقا لاتفاق أضنة مع سوريا، هل يعدل البرلمان الاتفاق أو يلغي وما هى الحقيقة؟

بكل تأكيد أن حزب العدالة والتنمية كاذب ومارق ويمارس نازية فريدة من نوعها تجاه السوريين، فهو يتذرع بحماية المدنيين ويقلتهم، يتذرعو بمكافحة الإرهاب، وهم يمولون جبهة النصرة بالسلاح والعتدات ويقيمون لها مراكز تدريب.

أما بالنسبة للعدوان الاخير فهو لا علاقة له باتفاق أضنة الذي ابرم بين حكومتي البلدين عام ١٩٩٨ وغايته حماية الحدود من الجهتين وبالتنسيق بين الحكومتين ومكافحة الإرهابيين بعمق خمسة كيلو متر، وهو يسمح للقوات التركية والسورية على حد سواء بالتوغل في اراضي الجار بالتنسيق معه لمكافحة الإرهاب، ولكن ما يحدث الان هو عدوان مباشر على السيادة السورية التى لها الحق وفق ميثاق الامم المتحدة الدفاع عن نفسها بكل الوسائل المتاحة.
مهند الحاج على: الحرب
- بشار الأسد قال إن أي انتخابات ستجري تتم بإشراف السوريين فقط، هل هناك مبادرات من الرئيس ا لإجراءها سواء رئاسية أو برلمانية قريبا؟

رغم الحرب على سورية منذ ثمان سنوات حتى الان، التي كان أحد اهدافها التأثير على مؤسسات الدولة من خلال زعزعة الاستقرار والتاثير على الانتخابات والاخلال بمواعيدها، ولكن رغم ظروف الحرب حرصت الدولة السورية على اجراء الانتخابات في موعدها سواء كانت للإدارة المحلية وبلديات ومجالس مدن او نقابات ومجلس الشعب ورئاسية كل في موعدها، وهذا من اشكال قوة الدولة لذلك لا اعتقد ان تجري انتخابات في غير موعدها لا قريبا ولا بعيدا.
مهند الحاج على: الحرب
*ما هو دور البرلمان خلال الفترة المقبلة من إقرار مجموعة قوانين تعيد سيطرة الدولة على كافة مفاصل البلاد وتشجيع عودة اللاجئين؟

لم يتوقف عمل مجلس الشعب يوما رغم ظروف الحرب، حتى وقت الحالات الامنية غير المستقرة كان يعقد جلساته، والان يقر عددا من القوانين لمعالجة كثير من الامور والحالات الاجتماعية التي فرضتها الحرب، ونتعاون مع الحكومة لإعادة هيكلة القوانين للتوافق مع مرحلة إعادة الإعمار ومرحلة ما بعد الحرب، وخاصة ان هذه القوانين كانت سارية في فترة السلم.
* ما هي أوجه التعاون بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية في التصدي للهجوم التركي؟
حتى الآن لا يوجد تعاون عسكري ولكن بموجب الاتفاق معها فتحت المناطق الحدودية لعبور قوات الجيش العربي السوري، لتقوم بواجبها الدستوري للدفاع عن الجزيرة السورية وخاصة ان قوات ما يسمى ( قسد ) لم تبدي اي مقاومة تذكر امام التوغل التركي، ابدت بعد قيادات هذا التنظيم الانفصالي الرغبة بالتعوان مع دمشق، ولكن هناك قيادت تفضل التعامل مع امريكا واسرائيل على التعاون مع حكومة دولتهم.


عدد المشاهدات: 198

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى