مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

سلوم سلوم ضيف الوطن

الأربعاء, 28 نيسان, 2021


شهد اليوم التاسع وقبل الأخير من فترة تقديم طلبات الترشح إلى منصب رئيس الجمهورية تسجيل أكبر عدد من الطلبات مقارنة بالأيام الماضية لتصل إلى 12 طلباً ولترتفع عدد الطلبات إلى 41 طلباً على مدار الأيام التسعة الماضية من الفترة المحددة تقديم طلبات الترشح.

وأعلن رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أمس تبلغ المجلس 12 طلب ترشح جديداً من المحكمة الدستورية ليرتفع العدد إلى 41 طلباً.
والذين تقدموا بطلبات ترشحهم أمس هم صالح الشخير وأنيسة بشير حموش وسمير أحمد معلا وحسين محمد جاسم ومحمد سري محمد نبيل قنوت وفاطمة عكلة البركو وأمل محمد بشير قدور وأنور سجيع حسن وعدنان أنور شجاع وشايش حسين الخليف وتحسين فوزي المحمد وجلال عبد الكريم إبراهيم.

وواصل أعضاء المجلس أمس منح تأييداتهم الخطية لمرشحيهم في انتخابات رئيس الجمهورية.

من جهته أكد أمين سر مجلس الشعب سلوم السلوم أنه اليوم سوف ينتظر المجلس تبليغ المحكمة الدستورية العليا بعدم استقبالها طلبات الترشح وأنها أغلقت باب الترشيح قبل رفع جلسة المجلس لاستكمال عملية التأييد تمهيداً لتسليم الصندوق الذي يدلي فيه الأعضاء تأييدهم لمرشحيهم للمحكمة.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أوضح السلوم أنه في حال ورد طلب ترشح إلى المجلس بعد انتهاء الجلسة فإنه تتم الدعوة إلى انعقاد الجلسة مرة ثانية حتى يتلو رئيس المجلس طلب الترشيح الذي ورد إلى المجلس لأنه يجب أن يتم تلاوته بجلسة علنية.

وتوقع السلوم أن تنتهي عملية التأييد مساء اليوم بعد أن تتوقف المحكمة الدستورية العليا عن استقبال تقديم طلبات الترشح باعتبار هي التي تحدد التوقيت الذي توقف فيه قبول الطلبات في اليوم الأخير، مشيراً إلى أن عملية تأييد أعضاء المجلس لمرشحيهم تبدأ بعد انتهاء جلسة المجلس عند الساعة الرابعة عصراً تقريباً وتستمر حتى الساعة السادسة مساء.

السلوم اعتبر أن زيادة عدد طلبات الترشح ظاهرة صحية وإيجابية وأن المتقدم بطلبه يشارك في عملية ديمقراطية سواء تم قبول طلبه أم لم يقبل باعتبار أن الدستور أعطاه الحق بالترشح في حال توافرت فيه شروط الترشح إلى منصب رئيس الجمهورية، مشيراً إلى أن هذا يدل أيضاً على الثقة بالدستور والدولة والتفاعل مع هذا الاستحقاق وبأنه قرار وطني وسيادي.

وأوضح السلوم أنه لا يمكن معرفة نتائج تأييد الأعضاء لمرشحيهم قبل أن تفتح المحكمة الدستورية العليا الصندوق الذي يدلي فيه الأعضاء تأييدهم، مشيراً إلى أن التأييد تتم بغرفة سرية وبالتالي لا يعلم كل عضو ماذا اختار زميله من أسماء المتقدمين بطلبات ترشحهم.

وأشار السلوم إلى أن هناك اهتماماً وإشرافاً من رئيس المجلس على حسن تنظيم عملية التأييد ويهتم بالصغيرة والكبيرة حتى تنجح هذه العملية شكلاً ومضموناً، مشيراً إلى أن مكتب المجلس موجود لساعات متأخرة الليل.



عدد المشاهدات: 1914

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى