مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

أعضاء مجلس الشعب عن طرطوس يتابعون هموم محافظتهم

الخميس, 12 آذار, 2015


دعا أعضاء مجلس مدينة طرطوس الى ايجاد حل تشريعي لقضية عشوائيات أحياء /الرادار ووادي الشاطر ورأس الشغري/ إضافة إلى تعديل قانون استملاك الأراضي لاتاحة المجال للتوسع في البناء لصالح جمعيات التعاون السكني والسكن الشبابي.

كما دعوا خلال اجتماعهم اليوم بقاعة سينما الكندي الى ربط الاستملاك بالعامل الزمني عبر اعطاء مجلس المدينة فترة /5/ سنوات لتطبيق الاستملاك حتى لا تبقى حقوق المواطنين معلقة وتأمين انارة شارعية في مدخل طرطوس الجنوبي وبعض احياء المدينة واعادة النظر بتفاوت ساعات التقنين بين احياء واخرى وحل مشكلة اختلاط مياه الصرف الصحي بالمطري وانهاء الاعمال في مدرسة نبيل حمادة التي يدوام فيها الطلاب رغم “مخاطر عدم استكمال المشروع” وإرسال لجان للكشف عن الآبار الارتوازية في حصين البحر وبصيرة بعد مشكلة الرائحة الكريهة والتلوث التي ظهرت مؤخرا.

وبين أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد ضرورة ان تعمل الجهات العامة ومجلس المدينة كفريق عمل واحد يشير الى مواقع الخلل والضعف ويحرص على تطبيق الانظمة والقوانين بما يوءمن حقوق الدولة والمواطنين موءكدا استمرار العمل لوضع حلول عملية موضوعية لجميع المشكلات الخدمية في هذه الظروف الاستثنائية.

واوضح المهندس ياسر ديب رئيس مجلس محافظة طرطوس ان المجلس يواصل دعم مجلس المدينة حيث تم منحه مليار ليرة لتمويل العديد من المشاريع مبينا ضرورة تعديل قانون الادارة المحلية بحيث يحقق اللامركزية بشكل فعلي.

وأشار المهندس علي السوريتي رئيس مجلس مدينة طرطوس الى ان مجلس المدينة بصدد تنفيذ مشاريع استراتيجية اهمها استكمال المدخل الجنوبي /عقدة الكراجات/ ومشروع جسر 8 آذار على نهر الغمقة الذي يربط بين شطري المدينة وصولا الى مشروع عقدة الشيخ صالح العلي التي يبلغ حجم الكشف التقديري لها 650 مليون ليرة لافتا الى الحاجة لتمويل النفق وقناة الصرف المطري للانتهاء من تنفيذ المشروع.

وفي رده على المداخلات لفت المهندس مالك معيطة مدير كهرباء طرطوس الى امكانية اعتماد مجلس المدينة على مصابيح التوفير /الليد/ في الانارة الشارعية موضحا ان حصة طرطوس من الكهرباء تبلغ يوميا 120 ميغا واط وان تفاوت التقنين بين المناطق عائد الى “الحاجة للكهرباء في المناطق الاكثر تخديما بالمشافي والمصارف والمقرات الحكومية” كما أكد أن تكاليف إصلاح المحولات والقواطع وتبديلها في الشهرين الماضيين ضمن المحافظة بلغت 500 مليون ليرة معربا عن الاستعداد لتركيب محولات جديدة في حال تم تأمين مواقع مناسبة لمراكز الأحمال.

وبين المهندس مازن غنوم مدير عام الشركة العامة للصرف الصحي أن حي أبو عفصة سيشهد الاسبوع المقبل تكثيفا للعمل في اقنية الصرف الصحي بعد وصول “البواري” اللازمة من محافظة حمص داعيا المواطنين للتعاون عبر الابلاغ عن اي اختناقات صرف صحي في مناطقهم لمعالجتها فورا.

وأشار المهندس علي رستم مدير الخدمات الفنية الى انجاز 80 بالمئة من اعمال مدرسة نبيل حمادة والاستعداد لصرف فروق الاسعار للمتعهد مع إنذار أخير بسحب الاعمال اذا لم يتم استكمالها في حين لفت مدير الصحة الدكتور احمد عمار الى ضرورة تأمين مبيدات لمكافحة ذبابة اللايشمانيا قبل فقس البيوض اوائل الصيف موضحا “ان 52 إصابة بالتهاب الكبد /ايه/ شفيت من اصل 54 اصابة قيد العلاج في اجزاء من ريف المحافظة”.

حضر الاجتماع محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى ونائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة المهندس علي حماد وعضو قيادة فرع الحزب محمود صقر ومدير المؤسسة العامة لمياه الشرب المهندس نزار جبور ومدير الاتصالات في طرطوس المهندس علي محمد واعضاء مجلس الشعب محمود بلال ويوسف أسعد وصباح أحمد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي.

12-3-2015



عدد المشاهدات: 5054



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى