مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

ظريف للحام : ايران ستبقى ثابتة بدعم سورية حكومة وشعبا

الأربعاء, 3 حزيران, 2015


بحث السيد محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقائهما في طهران اليوم العلاقات الثنائية وآخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

1

وقال رئيس مجلس الشعب خلال المباحثات “إننا عاقدون العزم على تطهير سورية من الإرهابيين وكل أشكال الإرهاب والتطرف المدعوم بكل أشكال الدعم المادي واللوجستي مهما كانت التضحيات” مشيرا إلى محاولات الإرهابيين تصعيد أعمالهم ضد الشعب السوري وممتلكاته وحضارته.

وأوضح اللحام أن “الإرهاب وتداعياته الخطيرة سترتد على داعميه ومموليه” مؤكدا ضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالإرهاب بحق الدول التي تدعمه وتموله وتسهل عبورهم وتؤمن المكان والملاذ الآمن لهم.

وقال رئيس مجلس الشعب إن على “جميع الدول الالتزام بقوانين مكافحة الإرهاب الصادرة عن مجلس الامن والقوانين الدولية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى واحترام سيادة الدول وضبط الحدود المشتركة أمام حركة الإرهابيين الأجانب والتعاون الأمني والعسكري والثقافي لمواجهة الإرهاب لأن محاربة الإرهاب والتطرف مسؤولية جماعية تشترك فيها الشعوب والحكومات والموءسسات التشريعية المحلية والدولية”.

وأشار اللحام إلى التحالف الاستعراضي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بزعم محاربة الإرهاب قائلا إنهم “يدعمون الإرهاب ويروجون بأنهم يحاربونه وهو ينتشر في المنطقة كالسرطان”.

2

وشدد اللحام على وجوب مواجهة الـ “بروباغاندا” الإعلامية التكفيرية التي تغذي العنف والتطرف والإرهاب الذي يشكل خطرا داهما على التنوع الثقافي والاندماج الاقتصادي والتنمية والازدهار بين الشعوب.

وأعرب اللحام عن تقديره للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدعمها الحكومة والشعب في سورية في مواجهة الحرب الظالمة والحصار الاقتصادي الجائر لافتا إلى أن “دعم الأصدقاء يعزز عزيمة الشعب السوري في محاربة الإرهاب والتطرف”.

ولفت رئيس مجلس الشعب إلى وقوف “الشعب السوري والجيش العربي السوري خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد الذي يمثل رمز الكفاح والمقاومة” وقال “إننا سننتصر مهما كانت المؤامرات”.

بدوره أكد ظريف خلال المباحثات ثبات سياسة إيران بدعم سورية حكومة وشعبا في مكافحة الإرهاب والتطرف وعدم تغيرها وقال إن “إيران ستبقى إلى جانب الحكومة والشعب في سورية في مكافحة الإرهاب والتطرف وتتابع تطورات الأوضاع في سورية عن كثب في المحافل الدولية والدبلوماسية”.

وشدد ظريف على أن النصر حليف الشعب السوري في كل الأصعدة وخاصة السياسية معتبرا أن حماة التنظيمات الإرهابية باتوا معزولين وأصبحوا مرغمين على التعاون مع الحكومة والشعب السوري؟

وأكد ظريف أهمية التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف لافتا إلى أن التنسيق الثلاثي بين إيران والعراق وسورية وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب وتنظيماته المختلفة بمافيها تنظيم “داعش” يخدم مصالح المنطقة.
وجدد وزير الخارجية الإيراني التأكيد على أن معالجة مشاكل المنطقة تتم من خلال دولها.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن “داعمي وممولي الجماعات الإرهابية المسلحة فهموا استحالة توفير الأمن والنفوذ من خلال إنفاق الأموال أو بيع الأسلحة القتالية في المنطقة”.

وخاطب ظريف رئيس مجلس الشعب قائلا “إننا نهنئكم باعتباركم ممثلا للشعب السوري والرئيس بشار الأسد لمقاومتكم التاريخية في مواجهة الإرهابيين”.

حضر اللقاء السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود والوفد المرافق لرئيس المجلس.



عدد المشاهدات: 4891



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى