مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يقر ثلاثة قوانين ويناقش أداء وزارة الصحة.. يازجي: الصناعة الدوائية تعمل بكفاءة مقبولة وإعادة تسعير للأدوية المنقطعة

الخميس, 23 تموز, 2015


أقر مجلس الشعب فى جلسته التى عقدها اليوم برئاسة محمد جهاد اللحام رئيس المجلس قانونا يتضمن اعفاء مكلفى الرسوم البلدية والتكاليف المحلية وغرامات مخالفات البناء وبدلات الإيجار والاستثمار وأقساط قيمة المقاسم فى المدن والمناطق الصناعية وكذلك أقساط المساكن المخصصة من قبل الوحدة الإدارية للمنذرين بالهدم وأقساط قيمة العقارات بالاضافة الى كل الديون والذمم المالية لأي من السنوات 2014 وما قبل من الفوائد والغرامات وغرامات التأخير إذا سددوها حتى نهاية العام الجاري.

ويأتى القانون نظرا للإقبال الكبير من قبل المواطنين لتسديد الرسوم والتكاليف المترتبة عليهم ما انعكس ايجابا على ارتفاع نسب التحصيل فى تلك الوحدات وزيادة إيراداتها الذاتية كما يهدف القانون إلى تمكين من لم تسمح له الظروف من تسديد ما يترتب عليه.

كما أقر المجلس قانونا يتضمن تعديل البند الأول من المادة 55 من قانون الادارة المحلية اذ ينص التعديل على أنه فى حال غياب المحافظ ينوب عنه قائد شرطة المحافظة بوصفه ممثلا للسلطة التنفيذية كما ينوب عنه رئيس المكتب التنفيذى فى جميع الاختصاصات المتعلقة بعمل المكتب التنفيذى ويعد عاقدا للنفقة وآمرا للصرف والتصفية.

ويأتي القانون نظرا للظروف التي مرت بها محافظة الرقة وعدم تمكن مجلس المحافظة ومكتبه التنفيذي من ممارسة المهام المنوطة به بسبب هذه الظروف.

وأقر المجلس قانونا يتضمن اعفاء المكلفين ضريبة دخل الأرباح الحقيقية ورسم الانفاق الاستهلاكى وضريبة البيوع العقارية وإضافاتها العائدة لأعوام 2013 وما قبل من جميع الفوائد والجزاءات والغرامات على اختلاف أنواعها إذا سددوا الضريبة العائدة لأي من الاعوام المذكورة حتى نهاية العام الجاري.

ويأتي القانون تشجيعا للمكلفين لأداء التزاماتهم من ضرائب ورسوم لرفد الخزينة العامة للدولة بالسيولة المالية.

من جهة أخرى استمع المجلس إلى أجوبة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي حول أسئلة الأعضاء المتعلقة بواقع القطاع الصحي في ظل ظروف الأزمة التي تمر بها سورية وإجراءات الوزارة للارتقاء بواقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وأكد أعضاء المجلس ماهر الجاجة ومحمد صالح الماشي وصالح حويجة أهمية تشديد الرقابة على الصيدليات والأدوية منتهية الصلاحية ومواصفات التصنيع الجيد للدواء من قبل معامل الأدوية والآلية التي يتم الرجوع اليها في موضوع التسعير وتأمين الأدوية للأمراض المزمنة ومرضى السرطان.

وطالب عضو المجلس مصطفى الجادر باتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة للحد من انتشار مرض اللاشمانيا ولاسيما في مدينة حلب في حين أشار عضو المجلس سعدالله صافيا إلى ضرورة افتتاح مشاف جديدة في ريف جبلة بمحافظة اللاذقية وتأمين جهاز تنظير قوسي للمشفى الوطني باللاذقية.

من جهتهما طالب عضوا المجلس محمد علي الخبي ووليد الزعبي بفرز أطباء اختصاصيين الى المشافي في درعا وازرع والصنمين وتزويد هذه المشافي بالمستلزمات الأساسية والضرورية لاستمرار عملها على الشكل المطلوب في حين دعا عضو المجلس محمد ديب يوسف إلى ترميم المشفى الوطني في مدينة حمص والتشديد على الصيدليات المناوبة بالمدينة.

وأشار عضوا المجلس جمال الدين عبدو وحسين حسون إلى أهمية توفير الظروف المناسبة لعمل مشفى الرازي بمدينة حلب لكونه يعمل بطاقته القصوى وأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار الأوبئة نتيجة استخدام مياه غير صالحة للشرب في حين طالب عضو المجلس عدنان سليمان بدعم هيئة مشفى القامشلي الوطني وتأمين الادوية والمستلزمات الاسعافية وزيادة عدد المقبولين من الأطباء للاختصاص في مشفى المدينة.

من جهته طالب عضو المجلس شعبان الحسن بتحسين القدرة الاستيعابية للمراكز الصحية في مدينة حمص “والتي تقتصر على العيادات الشاملة بهذه الفترة” وخاصة بعد استهداف العديد من المنشات الصحية بالمدينة نتيجة الأعمال الإرهابية.

وفي رده على مداخلات الاعضاء قال الوزير يازجي “إن قطاع الصناعة الدوائية المحلية يعمل بكفاءة مقبولة وتتم مراقبة الأدوية وجودتها في الشركات الدوائية والصيدليات بشكل دوري ومنتظم ودون أي تهاون عبر تعاون مشترك مع النقابات الطبية” وإن الأدوية المصنعة محليا تغطي قرابة 89 بالمئة من حاجة السوق المحلية عبر 70 معملا ويتم تصدير الفائض الى خمس دول موضحا أنه تم ترميم 14 معملا من أصل 20 معملا دمرته التنظيمات الإرهابية إضافة إلى ترخيص 8 معامل جديدة.

وبين يازجي أن الوزارة تعمل حاليا على “إعادة تسعير الأدوية المنقطعة فقط” مشيرا إلى أن الادوية السرطانية تقدمها مشافي الوزارة مجانا وفق دراسة أعدتها الوزارة للتخفيف من العبء على الدولة حيث يتم استجرار الأدوية السرطانية والمزمنة عن طريق فارمكس عبر الخط الائتماني الإيراني.

وأشار يازجي إلى أن الوزارة تعمل على إجراء عقود صيانة لبعض الأجهزة وسيتم استجرار واستبدال بعض الأجهزة لصعوبة إصلاحها إضافة إلى سيارات الإسعاف ليتم توزيعها على المراكز الصحية وفقا للاحتياجات والأولويات إضافة إلى أنه ستتم دراسة بعض المناطق التي يمكن إحداث مراكز صحية فيها.

ولفت يازجي إلى أنه سيتم إجراء صيانة لأحدى الكتل في المشفى الوطني بحمص ليكون قادرا على استقبال المواطنين وتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين وإرسال بعض التجهيزات إلى مشفى الحسكة بشكل “مؤقت وإسعافي” ريثما تصل التجهيزات الحديثة خلال الأشهر الثلاثة القادمة “لعدم توافرها في المستودعات حاليا” مؤكدا أنه يتم إرسال الحصص الدوائية الخاصة بمكافحة مرض اللاشمانيا إضافة إلى التعاون مع الإدارة المحلية لرش المبيدات الحشرية اللازمة.

ورفعت الجلسة إلى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم غد الخميس.

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب الدكتور حسيب شماس.



عدد المشاهدات: 4604



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى