مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

القيادة القطرية تلتقي الرفاق البعثيين في مجلس الشعب

الخميس, 5 تشرين الثاني, 2015


التقت القيادة القطرية للحزب الرفاق البعثيين أعضاء مجلس الشعب أمس في مبنى القيادة .

 

وقال الأمين القطري المساعد للحزب الرفيق المهندس هلال الهلال إن القيادة تقدر عاليا الدور الوطني الكبير الذي قمتم به خلال الفترة الماضية والذي أثمر نتائج ايجابية على مختلف الأصعدة ودل على عمق الانتماء والشعور بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقكم وهذا الأمر ليس بغريب على الرفاق البعثيين  الذي كانوا دائما عند حسن ظن قيادتهم وان القيادة  حريصة كل الحرص على لقائكم بشكل مستمر للإطلاع على واقع العمل والصعوبات التي تواجهه لمعالجتها إيمانا منها بالدور الذي تقومون به وعكسكم للصورة المشرقة للحزب في كل القرارات والقوانين التي يتم إصدارها.

 

وأضاف إن المرحلة المقبلة تتطلب منكم بذل المزيد من الجهد والعمل بحيث  تكون نتائج العمل موازية لانتصارات الجيش العربي السوري اليوم على الأرض ونجاحات السياسة الخارجية التي يقودها الأمين القطري السيد الرئيس بشار الأسد وان يكون هناك عملا حقيقيا لدعم الجيش من خلال التوعية بضرورة رفده بالعنصر البشري والالتحاق بالخدمة الإلزامية والتنسيق مع فروع الحزب والنقابات والمنظمات بهذا الخصوص ورفع الحالة المعنوية للمواطنين خلال اللقاء بهم والقيام بتجمعات جماهيرية في مختلف المناطق لشكر القيادة الروسية وشعبها وجيشها على مساندتهم للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وشكر المقاومة اللبنانية وإيران مشيرا إلى أن اللقاءات الماضية حققت الكثير من النتائج لجهة معالجة القضايا والموضوعات التي تم طرحها مع الجهات المعنية والقيادة تتعامل بجديدة مع ما يطرحه الرفاق أعضاء المجلس لأنها تريد أن يكون العمل على أكمل وجه وان يؤدوا المهام الموكلة إليهم بكل أريحية وثقة  لافتا إلى أن عمل عضو مجلس الشعب له خصوصيته المستمدة من اسمه وهو مهمة وطنية وليست تشريفا لأحد ومن ارتضى بهذه المهمة يجب عليه أن يكون أهلا .

 

وأكد الأمين القطري المساعد للحزب أن الرفاق البعثيين في المجلس هم العمود الفقري له وبالتالي يتوجب عليهم أن يكونوا فاعلين من حيث الحضور الدائم في الاجتماعات واللجان والقرارات والقوانين التي تصدر وتقديم الرؤى والمقترحات التي تطور العمل وان يكون القرار والتوجه واحد وتنفيذ كل التوجهات التي تصدرها القيادة منوها إلى ضرورة أن يكون المجلس فاعلا ويتمتع بالحيوية والقوة كونه لكل الشعب وهذا الأمر يفرض على الرفاق البعثيين وغيرهم من أعضائه أن يكونوا فاعلين في مناطقهم ومتواجدين فيها وان يستمعوا إلى هموم الناس ومشكلاتهم ونقلها إلى الجهات المعنية لحلها في محافظاتهم  ونقل ما لم يحل  من القضايا إلى قبة المجلس لطرحه أمام الحكومة لافتا إلى أهمية أن تكون العلاقة مع الحكومة مبنية على تحقيق المصلحة العامة وخدمة المواطنين وعدم محاباتها بقضايا الناس وان يكون النقد مبني على أسس صحيحة وليس لمجرد النقد  والإشارة إلى مواقع الفساد داعيا إلى ضرورة توعيه المواطنين تجاه حقيقة الأحداث وصحة الشائعات التي ترددها وسائل الإعلام ولعب دور كبير في موضوع المصالحات الوطنية والعمل الدائم على إنجاحها.

 

وبين الرفيق الهلال انه تم تشكيل لجنة عليا لإعادة المواطنين إلى المناطق التي تم تحريرها بعد دراسة أوضاعها مع الجهات الأمنية وتامين الخدمات الأساسية للمواطنين .

 

رئيس مجلس الشعب  الرفيق محمد جهاد اللحام قال إن حضور الرفاق البعثيين في المجلس متميزا ولافتا وما يقومون به من أعمال موضوع شكر مضيفا انه  لدى المجلس خلال الدور التشريعي الحالي أعمال وتشريعات كثيرة يعمل على انجازها قبل نهاية العام الحالي لاسيما وان هناك العديد من القوانين التي تم تعديل موادها  وبالتالي يجب اغناؤها بالمداخلات والحضور والنقاشات لأهميتها والرفاق البعثيين يملكون الكفاءة والخبرة الكبيرة  في هذا المجال كما يجب التركيز على عمل اللجان لان عملها كبير خلال الدور الحالي مشيرا إلى أن المجلس رد العديد من مشاريع القوانين لعدم استكمالها لمبررات الصدور وهناك  حريص على إصدار قوانين تلبي متطلبات المواطنين والمرحلة الحالية  وانه ليس هناك تحفظ على اي طرح طالما يخدم المصلحة الوطنية . 

 

رئيس مكتب التنظيم الرفيق يوسف احمد أشار إلى ضرورة الحضور المستمر لجلسات المجلس وان يكون أداء الرفاق البعثيين متميزا كما تعودت عليهم قيادتهم ورفاقهم وان يكون خطابهم واضح تجاه مختلف القضايا ومناقشة كل الموضوعات التي تهم المواطنين في مختلف المجالات بكل حرية وجرأة والإشارة إلى مواقع الفساد وعدم محاباة احد في هذا الموضوع الحساس والهام ودعوة كل شخص مسيئ واستجوابه وهذا ضمن توجيهات القيادة المستمرة .

وفيما يتعلق بالموقف الروسي  تجاه الأحداث في سورية  وما يروج له في وسائل الإعلام المختلفة أكد الرفيق احمد أن كل ما يقال هو مناف للحقيقة وتأتي في إطار الحرب الإعلامية وتشويه الموقف الروسي المشرف لافتا  إلى أن مساندة الجيش الروسي للجيش السوري جاءت بناء على طلب من القيادة السياسية وبالشكل الذي يحافظ على السيادة الوطنية والعلاقات بين البلدين إستراتيجية وتحالفها قوي جدا والهدف هو القضاء على الإرهاب وبالتالي يجب على الجميع مساندة القيادة السياسية من خلال تصلب الموقف الداخلي والخارجي .

 

الرفاق أعضاء المجلس أكدوا على ضرورة تدعيم مقومات الصمود الوطني ودعم الجيش العربي السوري بمختلف الطرق والوسائل معربين عن ثقتهم واعتزازهم بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وتقديرهم الكبير لبطولات والتضحيات التي يقوم بها مطالبين بضرورة إحداث  هيئة عامة لشؤون الشهداء وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ووضع حد لارتفاع سعر الدولار من خلال سياسات اقتصادية واضحة وإتباع الجهاز المركزي للرقابة المالية والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش للمجلس  والإسراع بإصدار مرسوم الشهداء المدنيين .



عدد المشاهدات: 5322



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى