مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

فرح حمشو ترد لم أطالب بفصل الذكور عن الإناث في مجلس الشعب

الأربعاء, 3 آب, 2016


موقع مجلس الشعب – نقلا عن موقع عاجل

نفت عضو مجلس الشعب فرح حمشو مطالبتها بفصل الذكور عن الإناث داخل حصص التربية الدينية في المدارس.
وأشارت البرلمانية السورية خلال اتصال مع إذاعة نينار مساء اليوم إلى أن كل اﻷنباء والتصريحات التي تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي لا أساس لها، قائلة إنها لاتمت للحقيقة بصلة.
ولدى سؤالها عن موقفها من مسألة استبدال مادة التربية الدينية في المدارس بمادة خاصة للأخلاق قالت حمشو أنه لايمكن فصل اﻷخلاق عن الدين لكونه جزءاً أساسياً من التعاليم الدينية على اختلافها، مضيفةً "نحن لانرفض اﻷخلاق.. كل مانقوله أن الإنسان بفطرته بحاجة للدين وإذا لم يتم تعليمه المبادئ اﻷساسية للدين بطرق صحيحة وسليمة قد يتعلمها عن طريق وسائل الإعلام، وهو مايثير القلق لعدم إمكانية لجم اﻷفكار التي يتم طرحها عبر هذه الوسائل"، معتبرة أن أغلب اﻷفكار التي يتم طرحها على وسائل الإعلام تحمل طابعاً وهابياً تكفيرياً.
وتابعت حمشو:  "نحن نطالب ببقاء مادة التربية الدينية على أن يضاف لها جانب أساسي وكبير من التربية اﻷخلاقية، سواء في كتب التربية الإسلامية أو المسيحية".
الجدير بالذكر أن البرلمانية فرح حمشو تعرضت في اﻵونة اﻷخيرة لحملة انتقاد واسعة من قبل الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي بعد تناقل تصريحات نسبت إليها حول مطالبتها مجلس الشعب بفصل الذكور عن الإناث خلال حصص التربية الدينية في المدارس، وهو ماأثار لغطاً كبيراً بين الناشطين الذين اعتبروه انتهاكاً للحرية الشحصية.
يشار أن  الزميل محمد أنيس دياب الصحفي في شبكة عاجل الإخبارية تعرض هو اﻷخر  لحملة  من الشائعات التي تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي دون التأكد من صحتها على أنه نائب في مجلس الشعب، حيث نسبت إليه بعض التصريحات المتعلقة بإلغاء مادة التربية الدينية في المدارس واستبدالها بمادة للأخلاق، وهو ما نفاه بالمطلق.



عدد المشاهدات: 11074



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى