مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

باولو روماني رئيس كتلة نواب حزب بيرلسكوني... يؤكد على زيارته لـ دمشق وحلب ليعلن انه و حزبه يقفون وبقوة مع سورية بقيادة الرئيس الأسد

الاثنين, 17 تشرين الأول, 2016


من خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها د. نبيل طعمة إلى ايطاليا إلتقى السيد رئيس كتلة نواب حزب بيرلسكوني في مجلس الشيوخ الايطالي النائب باولو روماني في مدينة قرب مونزا ميلانو و قد دار حديث مطول بينهما حول الوضع في الشرق الأوسط بشكل عام و ما يجري في سوريا بشكل خاص و بعد ان استمع من النائب طعمة عما جرى و يجري في سورية و ان الغرب و بشكل خاص اوروبا اخطا بعدم قراءة منظومة الشعب السوري الاجتماعية والاقتصادية و السياسية و قوة و حنكة الرئيس الأسد في ادارة الصراع مع القوى المشغلة للأدوات على الأرض السورية و ان الرئيس الاسد بدأ في السنوات الاولى لحكمة زياراته الخارجية الى ايطاليا و فرنسا و أسبانيا وألمانيا و بريطانيا هذه الزيارات التي لم تدرك أوروبا معانيها البعيدة المدى و بادلته بالقطيعة مع سوريا و توجيه الاتهامات للرئيس الاسد و قيادته و اضاف النائب طعمة ان اوروبا ايضا لم تتفهم حقيقة الدور الروسي و الإيراني المتعاون مع سورية و ان سورية تتطلع الى علاقات ايجابية مع اوروبا و تطالبها بالخروج من تحت مظلة الهيمنة الامريكية و اتخاذ المواقف المنطقية و الواقعية على اقل تقدير و وجه النائب طعمة دعوة الى كتلته البرلمانية و لقيادة حزب بيرلسكوني لزيارة سوريا كما انه نقل تحيات و تمنيات الرئيس الاسد بالشفاء العاجل للسيد رئيس الحزب بيرلسكوني و بدوره النائب روماني قدم الشكر الجزيل على الدعوة و ابدى استعداده لتلبيتها فورا مع وفد برلماني رفيع المستوى و زيارة دمشق و حلب و اعلانه من هناك انه و حزبه يقفون و بقوة مع الرئيس و سورية في حربهم على الارهاب و انهم الان بصدد التحضير لانتخابات مبكرة تفضي الى إنتخابات نهائية و انهم يعملون على الاطاحة بحكومة رينزي التي اساءت كثيرا لعلاقاتها مع دول البحر المتوسط و سببت انهيارا اقتصاديا و سياسيا لايطاليا و مرة ثانية قال النائب باولو حرفيا اننا عائدون للحكم في ايطاليا و انه متشوق لزيارة سورية و لقاء الرئيس الأسد و متشوق اكثر لزيارة حلب التي يتابع فيها لحظة بلحظة اسهم تقدم الجيش السوري باتجاه معاقل الإرهاب و تدميره و الخارطة موجودة على هاتفه الجوال و قد تحدث ايضا عن التضليل الاعلامي الهائل الذي مورس و مايزال على أوروبا بشكل عام و على إيطاليا بشكل خاص و قد شكر النائب طعمة على تلبيتة دعوته للقائه في مدينة مونزا قرب ميلانو و سأله بشكل خاص هل استطيع ان انشر ما دار بيننا من احاديث معمقة و دقيقة و اجاب دون انتظار طبعا و بالتأكيد و اكد ان هذه هي اراءه و كتلته النيابية و انه يصرح بها علنا و شكره مرة ثانية قائلا له: الى لقاء اقرب من القريب في دمشق


عدد المشاهدات: 5602



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى