مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

أخبار بتهم البلد:إعادة تنشيط 338 معملاً منتجاً في حلب

الاثنين, 27 آذار, 2017


  • إعادة تنشيط 338 معملاً منتجاً في حلب تجاوز حجم الأضرار التي لحقت ببعض المدن والمناطق الصناعية في حلب نسبة الـ50%، وفق تقديرات وزارة الإدارة المحلية والبيئة، في الوقت الذي أعطت فيه الحكومة الأولوية في إعادة البناء والإعمار لهذه المناطق، ومنحت ميزانية مفتوحة مرتبطة بتقدم الأعمال المنجزة ومتطلبات كل مرحلة من مراحل البناء وإعادة الإعمار. الوزارة، أكدت أنه تمّ تشكيل لجان فنية لوضع إستراتيجيات لرسم الخطوط العريضة لبرامج وخطط العمل، ولجان للمتابعة والإشراف، بالإضافة إلى إبرام العقود مع الشركات الإنشائية، علماً أن إجمالي العقود التي أُبرمت حتى الآن هو 26 عقداً أغلبها لمشاريع فتح الشوارع وترحيل الأنقاض، وبعض هذه العقود تمّ إنجازه والقسم الآخر قيد التنفيذ والمتابعة. واليوم يجري العمل على إعادة تنشيط المعامل التي تمّ تحريرها مؤخراً، ومنها 338 معملاً منتجاً، ويقوم مجلس إدارة المدينة الصناعية في حلب بتوفير الدعم للصناعيين من خلال توفير المشتقات النفطية لهم، ومنح الصناعيين المتعثّرين منهم أكثر من فرصة لتسديد ما عليهم من مبالغ لقاء اكتتابهم على مقاسم صناعية أو تخصيصهم بها. كما قامت الحكومة بتخصيص نحو ملياري ليرة سورية للمدينة الصناعية بحلب لتنفيذ العديد من المشاريع وتحسين بيئة العمل والاستثمار فيها، ومنها مشاريع متعلقة بتوفير المياه وتنفيذ وصيانة مشاريع الصرف الصحي وإنارة الشوارع، وتجهيز مراكز تحويلية كهربائية ومرافق خدمية أخرى وتوفير آليات هندسية ومعدات نقل وغيره. فيما يُشير الواقع إلى تحسّن ملحوظ في العودة إلى المعامل والبدء بالإنتاج، وبالرغم من وجود ضعف في أداء بعض المؤسّسات فإن المساعي مستمرة لتطوير الأداء والعمل من خلال إجراء بعض التغييرات المتعلقة بالعمل الإداري، وبرامج العمل المتعلق باستثمار مواردها الفنية والبشرية بشكل أفضل.
  • جولة مفاجئة لمحافظ حلب على مديرية الخدمات الفنية تكشف عن تأخر / 61 / موظفاً عن الدوام الرسمي حلب – عمار العزو كشفت الجولة المفاجئة التي قام بها محافظ حلب حسين دياب اليوم على مديرية الخدمات الفنية مع بداية الدوام الرسمي عن تأخر / 61 / موظفاً عن الدوام الصباحي وقد أكد المحافظ على فرض العقوبات الإدارية بحقهم مشدداً على الالتزام التام بالدوام الرسمي وسرعة إنجازات معاملات المواطنين والابتعاد عن الروتين بكل أشكاله . وخلال اجتماع مع رؤساء الأقسام في المديرية أكد محافظ حلب ضرورة حسن استثمار الموارد البشرية والفنية في المديرية منوهاً إلى أن المديرية تضم أكثر من 300 مهندساً من مختلف الاختصاصات بالإضافة لأعداد كبيرة من مساعدي المهندسين والفنيين والإداريين والمطلوب توظيف هذه الطاقات في عملية إعادة البناء والإعمار بالشكل الأمثل بما يؤدي لتحقيق أثر إيجابي ملموس على العمل الخدمي في المحافظة. ودعا دياب إلى إعادة هيكلة العمل في المديرية وتنظيمه وضبط حالات الخلل والقضاء عليها والاستفادة من الخبرات المتوفرة لإنجاز العمل المطلوب والمشاركة بشكل واسع خلال المرحلة المقبلة في دراسة المشاريع والإشراف على تنفيذها وخلال الجولة تفقد محافظ حلب أقسام ودوائر المديرية وتحاور مع المواطنين واستمع إلى ملاحظاتهم وشكاواهم وأكد لهم حرص المحافظة على تطوير الأداء الإداري في مختلف الدوائر والمؤسسات وخدمة كافة المواطنين بشكل لائق وحضاري ، كما تحاور مع الموظفين الذين قدموا عدة مطالب ومقترحات أبرزها ضرورة تجميع كافة دوائر المديرية في مقر واحد كونها حالياً موزعة على عدة مقرات صغيرة بعد خروج المقر الأساسي للمديرية الكائن في جمعية الزهراء عن الخدمة بسبب الإرهاب وبناء عليه قام محافظ حلب بتكليف مدير الخدمات الفنية بالبحث عن المكان البديل المناسب وتجهيزه ليكون مقراً لمختلف دوائر المديرية وبما يسهل وينظم العمل ويؤمن راحة الموظفين ويسرع من إنجاز معاملات المراجعين ويوفر راحتهم مبدياً استعداد المحافظة لتقديم كل دعم ممكن للمديرية لتطوير عملها .


عدد المشاهدات: 4520



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى