مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

لجنة الموازنة والحسابات تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارة الاداره المحلية والبيئة

الأربعاء, 22 تشرين الثاني, 2017


ناقشت لجنة الموازنة والحسابات برئاسة السيد حسين حسون رئيس اللجنة في مجلس الشعب اليوم الموازنة الاستثمارية لوزارة الإدارة المحلية والبيئة والمؤسسات التابعة لها للعام 2018 والبالغة 2ر37 مليار ليرة سورية.

وطالب أعضاء اللجنة رفع مخصصات ميزانيات محافظات حلب ودير الزور والرقة نظرا لاحتياجاتهم الكبيرة والتخلص من التلوث البيئي الناتج عن نهري بردى ويزيد في ركن الدين واعداد نظام داخلي خاص بالوزارة لكونها الوزارة الوحيدة التي لا تمتلك نظاما داخليا واقامة دورة انتخابية جديدة للمجالس المحلية وتأمين الجزيرة 16 في مشروع دمر ومساكن الديماس العسكرية وصحنايا بباصات نقل داخلي.

كما طالبوا بضرورة انهاء ملفات التحديد والتحرير في محافظات طرطوس وحمص وحماة واللاذقية والاسراع في اتمتة الصحائف العقارية في المحافظات وانهاء المخطط التنظيمي لمدينة حلب ومعالجة موضوع ازالة الشيوع في المنطقة الساحلية وايلاء جرحى الجيش الاهتمام اللازم وتسليم هذا الملف لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري وتأهيل القضاة العقاريين وانشاء هيئة خاصة تعنى بالمشاريع التنموية.

وزير الادارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف اكد في رده على أعضاء اللجنة أن ميزانية الوزارة عام 2017 بلغت 9ر25 مليار ليرة نفذت بالكامل وتمت اضافة اعتماد جديد لها لتصبح 9ر37 نفذ منها اكثر من 70 بالمئة حتى الآن مشيرا إلى ان ميزانية 2018 ستخصص لصيانة واعادة تأهيل واستكمال بناء المدارس والمشافي والمراكز الصحية والثقافية وصيانة اكثر من الف كيلومتر من الطرق في جميع المحافظات وفتح طرق زراعية اضافة الى تنفيذ مشاريع تتعلق بالصرف الصحي والبيئة واستصلاح اراض في مديرية الزراعة.

وأشار مخلوف إلى انه سيتم التركيز في الخطة على استكمال بناء المناطق الصناعية والحرفية وتوسيع المشاريع التنموية وتطوير عمل المصالح العقارية من خلال أتمتة الصحيفة العقارية ومراكز خدمة المواطن وزيادة عدد باصات النقل الداخلي مؤكدا أن اعادة بناء البنى التحتية لمدينة دير الزور أحد اهم اولويات الحكومة علما أنه تم تخصيصها بملياري ليرة من لجنة اعادة الإعمار قبل معرفة حاجة المدينة الحقيقية للبدء في العمل مباشرة وهي جزء من 6 مليارات ليرة كرقم أولي لأن احتياجات المحافظة أكبر بكثير وتم منح مجلس المدينة 100 مليون ليرة وقال إن “المحافظات المتضررة من الارهاب تمويلها سيكون من قبل لجنة اعادة الإعمار لكونها أكثر مرونة في الصرف”.

وبشأن رفع التلوث البيئي الناتج عن بردى اشار الوزير مخلوف الى أنه “تم رصد 11 مليار ليرة في وقت سابق لإزالة كل اثار التلوث من نهر بردى وفروعه ومعالجة الروائح الكريهة الناتجة عنه” مؤكدا انه تم “اقرار المبلغ خلال اجتماع عقد مع وزيري الموارد المائية والمالية”.

وحول إعداد نظام داخلي بين مخلوف أنه بعد دمج وزارة الادارة المحلية مع البيئة يتم العمل على إعادة هيكلة مؤسساتية للوزارة يتبعها اقرار الملاك العددي واعداد نظام داخلي.

وبشأن اجراء دورة انتخابية جديدة للمجالس المحلية أوضح مخلوف ان عنوان قانون وزارة الادارة المحلية الجديد في سورية هو وحدة الأراضي السورية وسيادتها لافتا إلى أن القانون المعمول فيه حاليا هو من اكثر القوانين تطورا في العالم لكونه يتيح للكوادر المحلية إدارة شوءونها بنفسها وادارة مواردها الطبيعية والمحلية وهو قائم على انتخاب المجالس من قبل المجتمع المحلي والموضوع مقر ونافذ.

وبالنسبة للمخطط التنظيمي في حلب لفت مخلوف إلى أن الموضوع بات في مراحله النهائية وخلال فترة قريبة سيكون جاهزا للعرض والاقرار كاشفا ان هناك مشروع قانون تتم دراسته لتشميل جميع المناطق المتضررة بالمحافظات بالمرسوم 66.

من جانبه مدير عام المصالح العقارية في الوزارة المهندس عبد الكريم ادريس أكد أن اقرار مجلس الشعب لاعادة تكوين الصحيفة العقارية يسهم في عملية اعادة تكوين الصحائف الموجودة او التالفة جزئيا أو كليا وقال إن “مواضيع التحديد والتحرير والتطوير والأتمتة موجودة على لائحة الموازنة الاستثمارية علما أنه تم انجاز تحديد وتحرير 2700 هكتار في المناطق العقارية المحددة في الخطة خلال الربع الثالث”.



عدد المشاهدات: 5273



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى