مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

حموده صباغ : أرض سورية تعمدت بالدم السوري والايراني

الأربعاء, 29 تشرين الثاني, 2017


أكد رئيس مجلس الشعب السيد حموده صباغ خلال استقباله اليوم السفير الإيراني بدمشق جواد ترك أبادي أن أرض سورية تعمدت بالدم السوري والايراني لافتا أن هذه الدماء الذكية التي عطرت أرض سورية كانت السبب الرئيسي في صمود سورية وما كان ذلك ليتحقق لولا وجود ربان وقائد حكيم وشجاع لهذه المسيرة وهو السيد الرئيس بشار الأسد. 
وعبر صباغ عن اعتزاز الشعب السوري بالعلاقات التاريخية والأخوية التي تجمعه مع الشعب الإيراني والتي حققت خلال العقود الماضية الكثير من النجاحات على الصعيد الثنائي والإقليمي. 
وأعرب صباغ خلال اللقاء عن تقدير الحكومة السورية والشعب السوري لدعم إيران المتواصل لسورية مؤكداً أنه كان لهذا الدعم الدور الكبير في المنجزات والانتصارات المحققة. مشددا على حرص سورية على تعزيز العلاقات مع الشقيقة إيران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأشار صباغ أن الانتصارات الميدانية الأخيرة التي حققها الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب بالتعاون مع الأصدقاء في إيران وروسيا كشفت كذب الادعاءات الغربية ولا سيما التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في محاربة التنظيمات الإرهابية وتطبيق القرارات الدولية ذات الصلة. 
وقال صباغ: للأسف هناك بعض الدول في المنطقة قد أخطأت في حساباتها وهي تظن ان الجماعات الارهابية هي أداة دائمة في يدها لبلوغ أهدافها لكن الارهاب سيرتد على هؤلاء وسيكون وبالا عليهم .
وشدد صباغ على ضرورة أن يعزز محور المقاومة تعاونه من أجل تفويت الفرصة على الأعداء ومنعهم من تحقيق أهدافهم منوها بمواقف الشعب والقيادة في إيران لدعمهما المتواصل للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ووقوفهما إلى جانبه سياسيا واقتصاديا وعسكريا.

من جهته أكد السفير الايراني جواد ترك أبادي ان الحكومة الايرانية والشعب الايراني سيقفان الى جانب الحكومة السورية والشعب السوري حتى النهاية مشددا على ضرورة تعزيز وتمتين العلاقات الايرانية السورية .معرباً عن أمله في انتصار الشعب السوري المقاوم والقوات المسلحة السورية في الجهاد ضد الارهابين
وأشاد أبادي بصمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي تستهدف أمنه واستقراره، مؤكداً أن الشعب الإيراني لن يتوانى عن تقديم كل أشكال الدعم لسورية لتعزيز مقومات الصمود ومحاربة الإرهاب وداعميه. مشيراً إلى استعداد بلاده لمشاركة فاعلة في عملية إعمار سوريا.
وتلقى رئيس المجلس من السفير الإيراني دعوة موجهة من رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني الدكتور علي لاريجاني لحضور الدورة الثالثة عشرة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في العاصمة الإيرانية طهران والتي ستقام من الـ 13 ولغاية الـ17 من شهر كانون الثاني العام المقبل
حضر اللقاء السيد نجدة أنزور نائب رئيس المجلس وأعضاء مكتب المجلس وعدد من أعضاء مجلس الشعب.



عدد المشاهدات: 5677

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى